الموت يخطف أرواح الملاكمين

0 150

شهدت حلبة الملاكمة نهائيات مؤسفة ووفاة العشرات من اللاعبين على مدار ما يقرب من قرن من الزمان، وهي رياضة متمرسة على جني الأرواح بما لها من طبيعة وحشية.

ومؤخراً، توفي الملاكم الروسي ماكسيم داداشيف عقب إجرائه عملية جراحية في المخ، نتيجة نزال عنيف خاضه يوم الجمعة أمام منافسه البورتريكي سوبريال ماتياس، خلال دور خروج المغلوب في أوكسون هيل بولاية ميريلاند الأمريكية.

تعود حالات الوفاة في حلبة المصارعة إلى قرابة قرن من الزمان، والبداية في ديسمبر/كانون الأول 1926، أي قبل 93 عاما؛ حيث كانت حالة الوفاة الأولى في الحلبة للبريطاني دانييل مارشال على يد مواطنه جوشيا ليلود دويل، والغريب أن الوفاة جاءت بعد يوم واحد من النزال الاحترافي الأول للضحية.

في الحالات الأربع التالية، كان النزال أمريكياً خالصاً إلا في مرة واحدة فقط، حين تسبب الإيطالي بريو كارنيرا في مقتل إرني تشاف 10 فبراير/شباط 1933.

جاءت الوفاة بعد الخسارة في الجولة الـ13 ومن ثم فقد اللاعب وعيه ودخل في غيبوبة ونقل للمستشفى لإجراء جراحة قبل أن يموت بعد 4 أيام في يوم عيد الحب.

شاهد أبرز النزلات التي أسفرت عن وفاة بعض الملاكمين من خلال الفيديو التالي.

ومن الحالات التي شهدت أيضا وفاة بالضربة القاضية، الأمريكي سام بارودي ضد مواطنه إيزارد تشارليز في فبراير/شباط 1948.

ومن الحالات المثيرة للجدل والغضب، تلك التي كانت في نزال أسترالي خالص في سبتمبر/أيلول 1949، حين رفض الحكم إيقاف اللعب رغم أن الملاكم آرشي كيمب قد تعرض لضربة جعلته ينقل على نقالة ويموت بسبب نزيف دماغي.

وفي نزال أمريكي خالص في ديسمبر 1954، عانى إيد سانديروس من صداع وفقد وعيه في الجولة الـ11 ضد ويلي جيمس ليموت بعد جراحة طويلة، وفي يناير/كانون الأول 1980، توفي تشارلز نيويل بالضربة القاضية على يد مارلون ستارلينج بعد خروجه من الحلبة في الجولة 7.

وكان للعرب ظهور في حالات الوفاة داخل حلبات الملاكمة من خلال المصري كريم صبري الذي تسبب في وفاة الأمريكي راندي كارفير في سبتمبر/أيلول 1999.

بينما فقد الملاكم الأمريكي وعيه في الجولات الأولى وتم نقله إلى المستشفى قبل أن يتوفى بعد يومين بسبب ضربة قوية في الرأس.

إجمالي حالات الوفيات بعد آخر حالتين هذا الأسبوع بلغ 65 حالة في نزالات رسمية، والغريب أن العدد ازداد في السنوات الأخيرة، حيث إن 16 حالة قد حدثت حتى الثمانينيات وبعد ذلك زاد الرقم لقرابة 50 حالة في أقل من 50 سنة.

وخلال عقدي التسعينيات والثمانينيات توفي 25 مصارعاً؛ بسبب العنف داخل الحلبة، ومنذ عام 2000 إلى الآن ظهرت 24 ضحية.

Loading...