انطلاق فعاليات الدورة 11 للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي .

0 77٬272

انطلقت مساء اليوم الأربعاء 18 دجنبر 2019 بالمركب الثقافي بخريبكة، فعاليات الدورة 11 للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي، في أجواء احتفالية سينمائية ممتعة، وذلك بتكريمات وازنة.

وشمل هذا التكريم كل من عامل إقليم خريبكة، فضلا عن المخرجة والمنتجة التونسية هاجر بن ناصر، التي ترأس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية، والشاعر والمبدع المغربي ابن مدينة مراكش إسماعيل زويريق.

وأكد رئيس المهرجان الدكتور الحبيب ناصري، في كلمة له على الدور الأساسي الذي تلعبه السينما، على المستوى التربوي والفني والتنموي، مبرزا قيمتها الجمالية والحياتية، في نبذ كل اشكال العنف والتعصب، وترسيخ روح المحبة والسلام والتسامح بين الشعوب والحوار بين الحضارات.

كما أثنى ناصري على مختلف شركاء المهرجان ابزرهم المجمع الشريف للفوسفاط بخريبكة والمركز السينمائي المغربي وجهة بني ملال خنيفرة، مؤكدا ان لولاهم، لما استمر هذه التظاهرة السينمائي الساعية الى خلق مزيد من الدينامية الفنية والاشعاع الثقافي للمنطقة.

وتميز حفل الافتتاح، الذي تخللته لوحات فنية من تراث عبيدات الرما، وفن النقر على الطبول لفرقة ماركو طونو، أيضا تقديم لجان تحكيم مسابقات الدورة، إضافة الى الافلام المشاركة، وضيوف الدورة من مخرجين وشعراء وفنانين.

وتشهد الدورة، التي تعقد بدعم من المجمع الشريف للفوسفاط، والمركز السينمائي، وجهة بني ملال خنيفرة وبالتعاون مع الجماعة الحضرية والخزانة الوسائطية ( او سي بي)، برمجة متنوعة، من ندوة رئيسية وتوقيع إصدارات جديدة، وورشات ومسابقات وانشطة موازية أبرزها يوم دراسي سينمائي ببني ملال.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة الفنية والثقافية، التي تعقد بدعم من المجمع الشريف للفوسفاط بخريبكة والمركز السينمائي المغربي وجهة بني ملال خنيفرة وبالتعاون مع الجماعة الحضرية لخريبكة والخزانة الوسائطية التابعة لـ”او سي بي” بخريبكة، عروضا سينمائية لإثنى عشر فيلما وثائقيا (9 ضمن المسابقة الرسمية و3 ضمن مسابقة الهواة) وورشات تكوينية ولقاءات مفتوحة مع ضيوف المهرجان المغاربة والأجانب وتقديم وتوقيع إصدارات سينمائية وسوسيولوجية وأدبية (شعرا ونقدا)، وأمسية شعرية وموسيقية…

يتضمن برنامج اليوم الخميس 19 دجنبر الجاري مناقشة الفيلم الأول من أفلام المسابقة الرسمية، بالخزانة الوسائطية، ثم لقاءات مفتوحة حول التجارب الفنية لأربعة من أعضاء لجنة تحكيم المسابقة الرسمية هم: رئيسة اللجنة المخرجة والمنتجة التونسية هاجر بن ناصر، المخرجة والمنتجة المصرية شيرين غيت، المديرة الفنية لمهرجان سينمائي الإيطالية جيوسي بويمي، المنتج والمخرج الفرنسي طوماس كراند.

ويتواصل برنامج اليوم الثاني من المهرجان بعرض أفلام المسابقة الرسمية الأربعة بالمركب الثقافي ابتداء من الساعة 16، ويتعلق الأمر بـ”بحث” (إنتاج ألماني سنة 2018) للمخرجة الكينية بريل ماكوكو (90 د)، “الحرب المنسية” (2019) للمخرجة المغربية أسماء المدير (49 د)، “تحريك الجبال” (2019) للمخرجتين الفرنسيتين إزابيل مهينك ولتيتيا كوفوليي (78د)، “الرجل الذي أصبح متحفا” (2019) للمخرج التونسي مروان الطرابلسي (61 د).

كما يتم عرض فيلمان من أفلام مسابقة الهواة (ابتداء من السادسة والنصف مساء) وهما “نحلة البلاطو نعيمة الزياني” (2019) لمحمد بنعزيز (18 د) و”درجة درجة” (2019) لفاطمة موهمو (16 د).

ويشمل برنامج اليوم الثالث الجمعة 20 دجنبر الجاري لقاء مناقشة أفلام المسابقة الرسمية (4 أفلام)، بالخزانة الوسائطية ابتداء من الساعة 9 صباحا، ثم انطلاق أشغال ندوة “التاريخ في رحاب السينما الوثائقية” بمشاركة التونسية سناء ساسي (الاستشراق الفني في تونس: ذاكرة تاريخية وتخييلية) والجزائريان مراد وزناجي (جدلية التدوين التاريخي ومتعة التوثيق السينمائي) وإلياس بوخموشة (بين الفيلم التسجيلي الملتزم والسرد الوثائقي التاريخي في الجزائر) والمغاربة صالح شكاك (الأفلام الوثائقية مصدر من مصادر التاريخ) وعبد اللطيف اسبيرتو (مساهمة السينما الوثائقية في التحول الديموقراطي – الحالة الإسبانية) وبوشتى المشروح (السينما والكتابة التاريخية) وجميلة عناب (الحقيقة والتاريخ في السينما الوثائقية) ورجاء مفقود (أدبية التاريخ وتاريخية الأدب – الأدب والتاريخ أية علاقة؟) وعبد الفتاح هشمي (الخلفية الإبستيمولوجية والديداكتيكية لتوظيف الصورة في بناء المعرفة التاريخية) وإبراهيم الحجري (الرواية، التاريخ، والسينما: الخدمات المتبادلة) ومحمد زروال (تجليات الوجود اليهودي والمسيحي بالمغرب) وخديجة توفيق (قراءة في الفيلم الوثائقي “الشابي .. شاعر الحب والحرية” لهاجر بن ناصر).

وسيتم توقيع الكتاب الذي يتضمن أشغال هذه الندوة متضمنا لنصوص الأساتذة المذكورين أعلاه بعد اختيارها من لدن لجنة علمية مكونة من الأساتذة الجامعيين الجزائري بشير خليفي والمغربيين حسن حبيبي والنصراوي الشرقي.

وسيجري في فترة العصر تقديم ما تبقى من عروض أفلام المسابقة الرسمية (أربعة أفلام) ومسابقة الهواة (فيلم واحد): “إسلام طفولتي” (2019) للمخرجة والإعلامية الجزائرية/الكندية نادية الزواوي (87 د)، “غاندا” (2018) للمخرج الموريتاني أوصمان دياكانا (63 د)، “با حسن براديزو” (2018) فيلم هواة من إخراج سلوى لحمامي (18 د)، “حزام” (2016) للمخرج الجزائري المقيم بفرنسا حميد بنعمرة (90 د)، “بنت الريح” (2019) للمخرجة والممثلة المغربية لطيفة أحرار (24 د).

يبدأ برنامج اليوم الختامي السبت 21 دجنبر بمناقشة ما تبقى من أفلام المسابقة الرسمية، بالخزانة الوسائطية، ثم تقديم وتوقيع الإصدارات التالية “جماليات الفيلم الوثائقي” للحبيب ناصري، “سوسيولوجيا التغير الاجتماعي” لعبد الهادي أعراب، “النص الفيلمي.. التحليل والتلقي” لعز الدين الوافي، “تشريح الفيلم المغربي” لمحمد بنعزيز، “مشاجب الغيب” ديوان شعري لمحمد بلقس، “متاهة المكان في السرد العربي” لإبراهيم المجري.

كما يتضمن برنامح الفترة الصباحية من اليوم نفسه تنظيم ورشات ولقاءات مفتوحة مع المخرجين والمنتجين رشيد القاسمي والطاهر العبدلاوي وأسماء العلوي (أعضاء الغرفة المغربية لصناع الفيلم الوثائقي) مع تقديم مشاريع كتابة الفيلم الوثائقي.

يتضمن برنامج حفل الاختتام وصلة فنية من التراث المحلي، مع التذكير بأقوى لحظات الدورة 11 للمهرجان، وتكريم طاقم برنامج “صدى الإبداع” التلفزيوني بالقناة الأولى المغربية، وتكريم أعضاء لجان التحكيم الثلاث (اللجنة الرسمية، لجنة الهواة والنقد، لجنة مسابقة كتابة الفيلم الوثائقي).

وسيشهد الحفل الإعلان عن جوائز الدورة ويتعلق الأمر بجائزة الهواة وجائزة النقد الخاصة بأفلام المسابقة الرسمية تعلن عنهما لجنة ثلاثية الأعضاء مكونة من سعيد المزواري ومحمد عبد الفتاح حسان والنصراوي الشرقي (الرئيس).

ثانيا، جائزة الغرفة المغربية لصناع الفيلم الوثائقي وجائزة كتابة الفيلم الوثائقي وتعلن عنهما لجنة ثلاثية الأعضاء مكونة من رشيد القاسمي (الرئيس) والطاهر العبدلاوي وأسماء العلوي.

ثالثا، جوائز المسابقة الرسمية (الجائزة الكبرى أو جائزة سعيد يقطين، جائزة لجنة التحكيم الخاصة، جائزة الإخراج) وتمنحها لجنة خماسية الأعضاء مكونة من الفرنسي طوماس كراند والمغربية خديجة توفيق والإيطالية جيوسبي بويمي والمصرية شيرين غيت والتونسية هاجر بن ناصر (الرئيسة).

وتختتم الدورة بتوزيع الجوائز والشهادات ودروع التكريم والهدايا الرمزية.

Loading...