انطلاق ورشات حول صناعة الفيلم العربي و الإفريقي .

0 35٬584

أعلنت اللجنة المنظمة للدورة 31 لأيام قرطاج السينمائية عن تنظيم منتدى بالتوازي مع بقية فعاليات هذه التظاهرة التي تقام من 7 إلى 12 نونبر 2020، وفق مقاربة تقوم على الاحتفاء بذاكرة المهرجان من جهة والنظر إلى المستقبل من جهة أخرى مرورا بالحاضر وكل ما يطرحه من أسئلة ويفرضه من تحديات.

وجاء في بلاغ صادر عن إدارة أيام قرطاج السينمائية، اليوم الاثنين ثامن يونيو 2020، أن الاشتغال على محاور هذا المنتدى تنطلق من شهر يونيو الحالي في شكل أربع ورشات مغلقة يشارك فيها السينمائيون والمهنيون كل وفق اختصاصه، على أن تطرح نتائج هذه الورشات للعموم خلال المنتدى.

وتتمحور أشغال الورشة الأولى حول “سوق الفيلم العربي والإفريقي، صناعته وتوزيعه”، وتنتظم يومي الثلاثاء 16 و30 يونيو 2020.

ويبحث المشاركون في الورشة الثانية في السبل الضامنة لمزيد إشعاع المهرجان في تونس وخارجها ومن خلاله إشعاع الفيلم العربي والإفريقي والوصول إلى عدد أكبر من الجمهور. وتنتظم هذه الورشة يومي الأربعاء 17 يونيو و01 يوليوز 2020.

أما الورشة الثالثة، فتهتم بتجميع أرشيف أيام قرطاج السينمائية المكتوب منه، السمعي والبصري. وتهدف هذه الورشة إلى تقديم تصور عملي لهذه الأرشفة من تجميعها إلى كيفية إداراتها حتى رقمنتها. وت قام أشغال الورشة يومي الجمعة 19 يونيو و01 يوليوز 2020.

وتهتم الورشة الرابعة بمستقبل أيام قرطاج السينمائية من خلال ترسيخ مكاسبه والنظر في الاقتراحات التي من شأنها تطوير المهرجان ومن خلاله تطوير القطاع السينمائي في تونس، الوطن العربي وإفريقيا، وسيتم تحديد موعد هذه الورشة لاحقا.

Loading...