بالفيديو ….. أشهر و أجمل أهداف ليونيل ميسي نجم برشلونة .

0 21٬429

قبل 13 عاما وبالتحديد في يوم 18 أبريل/نيسان 2007، سجل الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة، أشهر وأجمل أهدافه على الإطلاق طوال مسيرته الاحترافية، التي بدأت عام 2004.

ورغم كثرة أهداف ميسي الجمالية، فإن هدفه في شباك خيتافي عام 2007 يعد الأشهر له على الإطلاق، لتشابهه مع الطريقة التي سجل بها مواطنه دييجو مارادونا بقميص منتخب الأرجنتين خلال كأس العالم 1986.

هدف مارادوني

استضاف فريق برشلونة نظيره خيتافي على ملعب كامب نو بإقليم كتالونيا، في ذهاب الدور نصف النهائي لبطولة كأس ملك إسبانيا.

ميسي، الذي كان يبلغ من العمر آنذاك 20 عاما، فاجأ الجميع حينها بعد مرور 29 دقيقة فقط على بداية المباراة، وأثناء تقدم البارسا بهدف سجله تشافي هيرنانديز.

وتسلم “البرغوث” تمريرة من تشافي في منتصف الملعب، ليراوغ لاعبين من خيتافي وتعلو صيحات الجماهير إعجابا بمهاراته، لكنه قرر إبهار المشجعين بالمدرجات بعدما شق طريقه وانطلق نحو منطقة جزاء الضيوف.

ميسي لم يجد صعوبة في عبور مدافعي خيتافي واحدا تلو آخر، حتى مواجهة الحارس لويس جارسيا، الذي خرج من مرماه لإيقاف، لكن الفتى الأرجنتيني تجاوزه أيضا ووضع الكرة في الشباك.

مرور ميسي من 5 لاعبين وقطع تلك المسافة راكضا بالكرة، أذهل الجميع وفجر مدرجات “كامب نو” فرحا بالهدف الرائع، الذي تشابه مع نظيره الذي سجله مارادونا أمام إنجلترا في مونديال 1986.

وأتبع ميسي هدفه الخيالي بآخر من تسديدة يسارية، ليسهم في فوز البارسا بنتيجة 5-2 في جولة الذهاب، ليضع قدما بأريحية في المباراة النهائية.

مفاجأة مدوية

مر أكثر من أسبوعين على مباراة الذهاب، حتى التقى الفريقان مجددا في الإياب على ملعب “كوليسيوم ألفونسو بيريز”، معقل خيتافي.

مباراة الإياب شهدت غياب ميسي نجم اللقاء الأول، لكن برشلونة تسلح في الوقت ذاته بنجومه البارزين، على رأسهم البرازيلي رونالدينيو والكاميروني صامويل إيتو.

لكن لاعبي البارسا تلقوا صدمة صاعقة بخسارتهم برباعية دون رد، لينجح خيتافي في تعويض خسارته ذهابا والعبور إلى نهائي كأس الملك، ليتحول هدف “ليو” في لمح البصر إلى هدف لا قيمة له، لعدم إسهامه في فوز الفريق الكتالوني باللقب.

Loading...