بدر هاري يستعد للأخذ بثأره في مواجهة حامية مع ريكو فيرهوفن .

0 37٬121

وجبة الانتقام تؤكل باردة”لم ينسى بطل الكيك-بوكسينغ المغربي بدر هاري بعد مرارة هزيمته سنة 2016 أمام خصمه الهولندي ريكو فيرهوفن. بعد مضي ثلاث سنوات، يبدو “الفتى السيء” كما يلقب في كامل لياقته وعلى أتم الاستعداد للأخذ بثأره في مواجهة حامية تحظى بتغطية إعلامية واسعة.بعد ثلاث سنوات من هزيمته “غير المستحقة” أمام الملاكم الهولندي ريكو فيرهوفن، يعود بطل رياضة الكيك-بوكسينغ المغربي بدر هاري من جديد لمواجهة خصمه في محاولة للثأر في النزال الذي سيقام في 21 من الشهر الجاري.وقام “الفتى الذهبي” بنشر مقطع فيديو قصير على منصات التواصل الاجتماعي يظهر فيه متجها نحو القاعة التي أقام فيها ندوة صحفية يوم 17 أكتوبر الماضي، حيث أعلن خلالها عن النزال التاريخي المرتقب ضد غريمه ريكو. يظهر بدر هاري في المقطع مرتديا نظارات سوداء داكنة وسترة بنفس اللون كتب عليها عبارة “جيش بدر”، في إشارة إلى معجبيه الكثر في هولندا والمغرب وبلدان أخرى. يدخل “الأسطورة” القاعة بهيبة على وقع هتافات وتصفيق مشجعيه قبل أن يأخذ مكانه على الطاولة، ثم ينتهي المقطع بنظرة باردة لبدر هاري تجاه خصمه اللذوذ.أوحى الجو الذي ساد الندوة الصحفية بأن النزال المنتظر سيكون حامي الوطيس، إذ توعد هاري في لحظة استثارة خصمه الذي يصغره بأربع سنوات والحائز لحزام بطولة غلوري بهزيمة نكراء، مخاطبا إياه بعبارة بالدارجة المغربية مفادها “سأنال منك”.تجدر الإشارة إلى أن نزال القرن كما يوصف لن يكون حول حزام بطولة “غلوري”، بل من أجل سمعة كلا الملاكمين التي ستوضع على المحك. ففي 2016، تاريخ النزال الأول بين الملاكمين، قال بدر هاري عقب انسحابه من النزال جراء إصابة الذراع التي تعرض لها في الجولة الثانية إنه لم يتقبل الخسارة بتلك الطريقة، ولا ريكو رضي الفوز على ذلك النحو، وذلك سبب إقامة هذا النزال الثاني الذي ستجري أطواره بملعب أرنهايم في هولندا.نزال حول الجدارة لا اللقب
الآن وبعد مرور ثلاث سنوات، هل يتمتع “الفتى السيء” بكامل لياقته؟ وهل يحتفظ بنفس الروح القتالية؟ وهل سيختلف نزاله المقبل عن سابقه؟ الجواب نعم، هذا ما أعلنه بدر هاري بثقة خلال ندوته الصحفية مؤكدا أنه أكثر استعدادا هذه المرة وأكثر لياقة وقوة من ذي قبل، وهو في مزاج مغاير تماما، كما قال إنه قادر هذه المرة على التركيز بشكل كامل على النزال، بخلاف المقابلة الماضية حيث كان حينها مشتت الذهن بسبب مشاكله القانونية مع القضاء الهولندي.يبدو من تصريحات هاري أنه على أتم الاستعداد بدنيا ونفسيا لإلحاق هزيمة مذلة بفيرهوفن، حيث تعهد بإسقاط خصمه اللذوذ بالضربة القاضية في الجولة الأولى، ليثير حماسة جمهوره المنفلت العقال الذي أطلق صيحات استهجان ضد الملاكم الهولندي ملأ ضجيجها القاعة. وفي صفحته على (فيسبوك)، كتب “أتعهد بتدميره أمام أنظار جنودي الأوفياء يوم 21 دجنبر”.ويعتبر بدر هاري البالغ 34 سنة من العمر أحد أعظم أبطال رياضة الكيك-بوكسينغ القتالية، حيث خاض خلال مسيرته 120 نزالا فاز في 106 منها، 92 حسمها بالضربة القاضية.تجدر الإشارة إلى أن بدر هاري لا يزال موقوفا عن اللعب بسبب تعاطي المنشطات، وهي عقوبة لن ينتهي مفعولها إلا في أوائل الشهر الحالي، ما يعني عدم تمكن البطل المغربي من خوض نزال استعدادي قبل المواجهة المرتقبة.
وعلى بعد أيام قليلة من نزال “الصدام 2″، يحظى الموعد بترويج إعلامي واسع من قبل متعهد رياضة الكيك بوكسينغ “غلوري” المنظم للنزال الذي سيخرج خلاله كلا المقاتلين ما في جعبتهما من مهارات قتالية. وستحظى المواجهة المرتقبة التي نفدت تذاكرها بتغطية إعلامية من حوالي مائة قناة، وستبث في أكثر من مائة دولة عبر العالم

Loading...