بطولة القسم الوطني الثاني : الماص يضرب بقوة و الزمامرة يسير في خط تصاعدي و الراك يعود بتعادل ثمين من القنيطرة

0 325

بطولة القسم الوطني الثاني : الماص يضرب بقوة و الزمامرة يسير في خط تصاعدي و الراك يعود بتعادل ثمين من القنيطرة

يونس العراجي

تمكن المغرب الفاسي من هزم ضيفه النادي السالمي  بستة أهداف مقابل هدف وحيد و سجيل الاعب حمزة البهاج في د 2 و المهاجم يوسف الرميلي د 16 و سجل الاعب دجيدجي جيزا في مناسبيتن عن طريق ضربة جزاء في د 45 و في د 48 و سجل الوافد الجديد الهداف يونس أوكنا في د 62 قبل أن يختتم الحصة الهداف حمزة بورزوق في د 82  لتكون أكبر حصة عرفتها هذه الدورة ، و بالملعب البلدي بالقنيطرة سقط الفريق المحلي النادي القنيطري في فخ التعادل أمام الراسينغ البيضاوي بعدما كان سباقا للتسجيل عن طريق المهاجم الكاميروني جوزيف في د 34 قبل أن يتمكن الراسينغ البيضاوي من إحراز هدف التعادل من ضربة جزاء مشروعة في د 92 لينتهي اللقاء على إيقاع إحتجاجات مكونات و جمهور النادي القنيطري على حكم اللقاء توفيق كورار ، و يسير الوافد الجديد نهضة الزمامرة في خط تصاعدي  الذي حقق العلامة الكاملة لحدود هذه الدورة و يعلن مكبرا على أنه سيكون مفاجأة هذا الموسم و تحقيق الصعود على خطى سابيقيه بقيادة المدرب الشاب رضى حكم و تمكن من هزم ضيفه الوداد الفاسي بهدف لصفر، و لم تسفر النتائج الأخرى عن أي مفاجأة بحكم إنتصار جمعية سلا على شباب المسيرة بتلاثة أهداف لواحد هذا الأخير المثقل بمجموعة من المشاكل المالية و التقنية التي قد ترخي بضلالها على الفريق في قادم الدوراة. و لم يفوت أولمبيك الدشيرة فرصة الإستقبال و إستغل عاملي الأرض و الجمهور و ضرب برباعية ضيفه شباب بنجرير الذي لم يعرف لحد الأن إستقرار على مستوى النتائج مقارنة بالموسم الماضي الذي قدم موسما محترما و ذلك راجع لإغلاق الملعب البلدي ببنجرير لإصلاح ، و تمكن فريق وداد تمارة من هزم ضيفه شباب أطلس خنيفرة العائد للتو من البطولة الإحترافية و إنتصر عليه بهدفين لهدف ، و عرفت هذه الدورة تسجيل التعادل في مواجهتين بداية بالديربي بين شباب قصبة تادلة و رجاء بني ملال تعادل إيجابي بهدف لمثله و كان مدرب رجاء بني ملال مراد فلاح قد صرح لمجموعة من المنابر الإعلامية أن فارس عين أسردون يعاني من مجموعة من المشاكل التسيرية و يمر بضائقة مالية ، فيما إنتهت مواجهة الإتحاد الزموري للخميسات و ضيفه الإتحاد سيدي قاسم  كما بدأت و عرفت لغة الأصفار في مبارة رتيبة مع تضييع فرص واضحة للتسجيل من كلا الطرفين .

Loading...