بيب جوارديولا يفضل تأجيل بعض المباريات بدلا من لعبها بدون جماهير . 

0 22٬822

يفضل بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي ،  تأجيل إقامة بعض المباريات بدلا من لعبها بدون جماهير كما هو متوقع كإجراء وقائي ضد فيروس كورونا .

خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة مانشستر سيتي ضد أرسنال المؤجلة من الجولة 28 من الدوري الإنجليزي الممتاز، سئل جوارديولا عن إقامة المباريات بدون جماهير، ليعلن رأيه بوضوح برفض هذا الأمر.

الكرة للجماهير

جوارديولا رد قائلا: “إذا لم تتمكن الجماهير من الحضور فلا يوجد معنى للأمر برمته، سنتبع ما يتعين علينا فعله، ولكنني لا أفضل فعل هذا الأمر بدون حضور الجماهير”.

وأضاف :”في إسبانيا بدأ الأمر بإقامة المباريات بدون جمهور، وحدث هذا في إيطاليا، أعتقد أن هذا الأمر سيحدث هنا في إنجلترا بسبب الاتجاه التصاعدي لنفس الدرجة التي كانت في إيطاليا من قبل وفي إسبانيا الآن”.

وتابع بيب: “المشكلة الأخرى التي علينا أن نسأل عنها، هي هل يستحق الأمر أن نلعب بدون حضور جماهيري؟، نحن نقوم بعملنا من أجل الناس، وإذا لم يكن باستطاعة الناس أن يحضروا فلا معنى للمباريات”.

وأتم في هذا الصدد: “لن أحب أن ألعب مباريات في دوري الأبطال أو في الدوري الممتاز أو كأس الاتحاد الإنجليزي أو أي بطولة بدون جماهير، ولكننا سنقوم باتباع التعليمات التي ستصدرها الحكومة وسنقوم بما يتوجب علينا فعله”.

لا داعي للقلق

في المقابل، رفض الألماني يورجن كلوب، مدرب ليفربول أحد قطبي الكرة الإنجليزية في الوقت الحالي مع مانشستر سيتي، إقحام نفسه في التعليق على انتشار الفيروس، لكنه أعلن عدم قلقه حيال الأمر.

وسُئل كلوب خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة فريقه ضد أتلتيكو مدريد بدوري الأبطال عما إذا كان قلقا من أن لاعبيه قد يتعرضون للفيروس خلال المباراة.

كلوب رد بلهجة حادة قائلا: “لا يمكننا حل هذه المشكلة مع كرة القدم، عملك كصحفي هو نقل المعلومات وأتمنى أن تكون أفضل فيه من طرح الأسئلة، هذا ما يجعلني أغضب”.

وأضاف :”اللاعبون حتى هذه اللحظة بصحة جيدة. فلماذا نقلق؟، 22 لاعبا بصحة جيدة لا يتصافحون، هي مؤشر للمجتمع وللجميع. اللحظة التي تضع فيها مؤشرات، عندئذ نلتزم بذلك فنحن جميعا في نفس المركب”.

كلوب رفض في وقت سابق الرد على سؤال بخصوص فيروس كورونا، وقال وقتها إن هذه الأسئلة يجب أن توجه إلى الساسة والمختصين، وأن رأيه كمدرب كرة قدم لن يفيد.

Loading...