تأجيل نهائي كأس الرابطة الفرنسية بسبب فيروس كورونا.

0 33٬006

أعلنت رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم، الأربعاء، ان المباراة النهائية لمسابقة كأس الرابطة التي كانت مقررة في الرابع من أبريل، أرجئت إلى ماي، في ظل الاجراءات الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأفادت الرابطة في بيان انه بعد التشاور مع طرفي المباراة باريس سان جرمان وليون وحاملي حقوق البث التلفزيوني والاتحاد الفرنسي للعبة “سيقوم مكتب الرابطة بتحديد موعد جديد في ظل تطور الوضع الصحي والمسار الأوروبي للناديين” المشاركين في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وأوضح المدير التنفيذي للرابطة ديدييه كييو في مؤتمر صحافي بعد ظهر الأربعاء، ان المباراة “ستقام في أيار/مايو”، مشيرا إلى أنه يأمل “في أن تكون الجماهير حاضرة في المباراة”. وأضاف “لكن إذا استمر الخطر الصحي، ستقام من دون جمهور، وإذا لزم الأمر، في (منتصف) الأسبوع”.

وكان قرار الإرجاء متوقعا لأن التجمعات التي تضم أكثر من 1000 شخص، بما في ذلك الرياضيين، تم منعها حتى 15 نيسان/أبريل بموجب قرار وزاري بسبب انتشار فيروس كوفيد-19. وأعلن القرار الأربعاء عقب اجتماع مكتب رابطة الدوري الفرنسي في باريس، غداة الإعلان عن إقامة جميع مباريات الدرجتين الأولى والثانية في فرنسا بدون جمهور حتى 15 أبريل المقبل. وستكون المباراة النهائية الأخيرة في مسابقة كأس الرابطة بعدما اتخذ قرار في منتصف شتنبر الماضي بتعليق تنظيمها بدءا من الموسم المقبل لأجل تقليص روزنامة المسابقات، ومنح المزيد من الراحة للاعبين وتوفير بطاقة إضافية (للأندية الفرنسية) في المسابقات الأوروبية عبر ترتيب دوري الدرجة الأولى بنهاية موسم 2020-2021. وسبق للرابطة أن قامت بتأجيل مباراتي باريس سان جرمان (ضد متز) وليون (ضد نيم) ضمن المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري واللتين كانتا مقررتين في نهاية الأسبوع من الرابع من أبريل، إلى 8 أو 22 من الشهر ذاته، بحسب النتائج التي يحققها سان جرمان وليون في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

لكن الرابطة أكدت أن هاتين المباراتين ستتم إعادة برمجتهما ليومي 4 و5 أبريل ومن دون جمهور. ويخوض باريس سان جرمان أيضا المباراة النهائية لمسابقة كأس فرنسا ضد سانت إتيان في 25 نيسان/أبريل في ملعب ستاد دو فرانس أيضا.

Loading...