تايغر وودز : لو عاد به الزمن لما ركض كثيراً خلال سنواته الأولى كرياضي .

0 42٬251

قال لاعب الغولف الأمريكي المعروف تايغر وودز، إنه إذا كان هناك شيء يندم عليه خلال مسيرته الرياضية فهو تأهيله البدني، مقراً بأن الركض خلال سنواته الأولى مع الغولف أثَّر بالسلب عليه.

وخلال مقابلة مع شبكة (غولف تي في) قال وودز، إنه إذا عاد به الزمن لما ركض كثيراً خلال سنواته الأولى كرياضي.

وكان الأسطورة الأمريكية الحية في عالم الغولف يتدرب كثيراً على الركض خلال تدريباته اليومية، من بين أنشطة أخرى، ما تسبب في أضرار جسيمة لجسده.

وقال «الركض أكثر من 30 ميلاً في الأسبوع خلال 5 أو 6 سنوات دمر جسدي وركبتَي».

وتعرض تايجر البالغ من العمر 44 عاماً، والمتوج بـ15 جائزة للغراند سلام، للعديد من الإصابات خلال مشواره الرياضي، بما في ذلك مشكلات في الظهر والركبة ووتر أكيلس.

واضطُر اللاعب للخضوع لأربع عمليات جراحية في الظهر، كان آخرها في أبريل 2017، و5 جراحات في الركبة اليسرى، آخرها في أغسطس 2019.

Loading...