تشيرو إيموبيلي يحقق فوزا دراميا 2-1 على مستضيفه بريشيا .

0 64٬569

بفضل هدفين، ثانيهما في الثواني الأخيرة، من تشيرو إيموبيلي حقق لاتسيو صاحب المركز الثالث فوزا دراميا 2-1 على مستضيفه بريشيا الذي أكمل المباراة بعشرة لاعبين اليوم الأحد محققا انتصاره التاسع على التوالي بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

وتجاوز فريق المدرب سيموني إنزاجي تأثير غياب عدد من أبرز لاعبيه ليقلص الفارق بينه وبين ثنائي الصدارة يوفنتوس وإنتر ميلان إلى ثلاث نقاط بعد أن أحرز هدف الفوز في الوقت المحتسب بدل الضائع ليحقق انتصاره الثالث على التوالي خارج ملعبه.

وسيلعب يوفنتوس وإنتر وقد جمع كل منهما 42 نقطة من 17 مباراة غدا الإثنين في حين تنتظر لاتسيو الذي يملك 39 نقطة من 17 مباراة مواجهة مهمة على أرضه في مواجهة فيرونا مطلع فبراير شباط المقبل.

وأضطر لاتسيو لإجراء تعديل في خط وسطه في ظل غياب لوكاس ليفا ولويس ألبرتو، وهو أكثر من صنع أهدافا للفريق هذا الموسم، بسبب الإيقاف في حين لم يسترد بعد دانيلو كاتالدي كامل لياقته.

وهز مهاجم لاتسيو فيليبي كايسيدو شباك صاحب الأرض من مدى قريب بعد مرور سبع دقائق من البداية لكن الهدف ألغي بداعي التسلل بينما اصطدمت كرة سيناد لوليتش بالقائم.

لكن بريشيا، الذي أحيا أماله بإعادة المدرب أوجينيو كوريني في ديسمبر كانون الأول الماضي بعد شهر من إقالته، نجح في التقدم بتسديدة ماريو بالوتيلي المباشرة في الدقيقة 18 وهو هدفه الأول في ملعب ناديه منذ انضمامه للفريق في مسقط رأسه هذا الموسم.

وتعادل لاتسيو بعد أن ارتكب أندريا سيستانا مخالفة ضد كايسيدو وطُرد من المباراة لحصوله على الإنذار الثاني. ونفذ إيموبيلي ركلة الجزاء بنجاح في الدقيقة 42.

وعانى الفريق الضيف للاستفادة من النقص العددي في صفوف المنافس في الشوط الثاني لكنه انتزع الفوز في الوقت القاتل كما سبق وفعل خارج ملعبه أمام ساسولو وكالياري.

ووصلت كرة طويلة إلى منطقة جزاء بريشيا وهيأها كايسيدو لإيموبيلي ليحرز الأخير منها هدفه رقم 19 هذا الموسم ويواصل صدارته لقائمة هدافي البطولة.

Loading...