تعرف على أجور التي كان يحصل عليها كبار الفنانين في الإذاعة المصرية عام 1940.

0 24٬517

إذا كان الفنانين اليوم يحصلون على ملايين الدولارات مقابل إقامة حفل أو الظهور في حلقات البرامج التلفزيونية الشهيرة، فقديماً لم يكن للملايين وجوداً، حتى بالنسبة لأكبر النجوم أمثال أم كلثوم وعبد الوهاب وغيرهم.

كانت الأجور بضّعة جنيهات مصريّة فقط، وأحياناً مُجرّد قروش أي ما هو أقل من الجنيه. ويُذكر أن الفنانة ليلى مراد كانت قد رفضت عرضاً من الإذاعة المصرية، لعدم اقتناعها بالحصول على 25 جنيهاً نظير الغناء للإذاعة، إذ طالبت بأن لا يقل الأجر عن 30 جنيهاً للحفل الواحد، وهو نفس أجرها في حفلات الأفراح.

في التالي نلقي نظرة سريعة على الأجور التي كان يحصل عليها كبار الفنانين في الإذاعة المصرية عام 1940.

أم كلثوم – 100 جنيه

كانت المطربة المصرية أم كلثوم صاحبة لقب كوكب الشرق، تحصل من الإذاعة المصرية في الفترة من 1940 إلى 1942 على مبلغ 107 جنيهات عن حفل الإذاعة الواحد، والـ7 جنيهات هي مقدار ضريبة الدخل، وذلك حتى تقبض أم كلثوم 100 جنيه.

وكانت أم كلثوم في تلك الفترة، تتقاضى 100 جنيه عن كل حفلة عامة، و50 جنيهاً عن كل حفل زفاف.

محمد عبد الوهاب – 100 جنيه

لم يكن الملحن والمطرب المصري عبد الوهاب المُلقب بموسيقار الأجيال يحب أن يغني مباشرة من محطة الإذاعة، لكنه كان يتقاضى 100 جنيه عن الشريط المسجل له والذي تذيعه المحطة بموافقته.

كما كان يتقاضى عبد الوهاب 100 جنيه عن كل حفلة عامة، و50 جنيه عن كل حفل زفاف.

فريد الأطرش – 12 جنيهاً

المطرب السوري فريد الأطرش، كان يحصل في تلك الفترة على مبلغ 12 جنيهاً عن كل حفل للإذاعة المصرية، لكنه كان غير راضي عن هذا المقابل، وطلب في عام 1941 زيادته.

بيرم التونسي – 3 جنيهات

الشاعر بيرم التونسي صاحب الأصول التونسية، كان يتقاضى مبلغ 3 جنيهات عن كل قصيدة يلقيها، في مدّة لا تزيد على 10 دقائق، لأنه إذا زادت على الـ 10 دقائق، يحصل على أجر إضافي يساوي 75 قرشاً!

نجيب الريحاني – 30 جنيهاً

الفنان الكوميدي المصري نجيب الريحاني، كان يُقدم مطلع أربعينيات القرن الماضي مسرحياته لتُذاع عبر أثير الإذاعة المصرية مقابل 30 جنيهاً.

أما الفنان يوسف وهبي، فكان يتقاضى 20 جنيهاً فقط عن إذاعة مسرحياته، في حين كانت باقي الفرق المسرحية المعروفة آنذاك، تحصل على 15 جنيهاً أو 10 جنيهات.

Loading...