تفاصيل أكثر حول اتهام رونالدو بالاغتصاب

0 304

لحقت ضجة كبيرة بكريستيانو رونالدو بسبب تهمة اغتصاب تردع لسنة 2009 في مدينة لاس فيغاس الأمريكية، يخرج النجم البرتغالي عن صمته عبر فيديو مباشر في “انسنغرام” حيث يبلغ عدد متتبعيه 146 مليون، ليصف التهمة المنسوبة إليه بأنها “مزيفة وغير صحيحة”.

وقال في تسجيله للفيديو ” يبحثون عن الشهرة والتسويق لأنفسهم عندما يدرجون اسمي وهذا شيء طبيعي، لأنه جزء من شهرتي، وأنا سعيد وكل شيء بخير”.

وجاء رد رونادلو بعدما تقدمت عارضة الأزياء الأميركية السابقة كاثرين مايورغا بدعوى أمام القضاء الأميركي على نجم يوفنتوس بالاغتصاب في 13 يونيو 2009 في غرفة بأحد فنادق لاس فيغاس.

وقالت مايورغا -وهي تعمل مدرسة حاليا- إنها تعرفت على رونالدو في أحد المقاهي وسهروا سويا حتى فجر ذلك اليوم -وقد نشرت صورا لهما في الملهى- ثم دعاها لجناحه في الفندق الذي كان يقضي فيه عطلته الصيفية، واغتصبها بالقوة.

وادعت مايورغا أنها ذهبت حينها لمركز الشرطة في لاس فيغاس وسجلت دعوى بالواقعة، ثم ذهبت في اليوم الموالي إلى المستشفى ووثقت عملية الاغتصاب.

وفي 2010 عينت مايورغا محاميا وتوصل لتسوية مع محامي رونالدو لدفع 375 ألف دولار، وتقضي التسوية صمتها وعدم تحدثها حول الموضوع علانية.

لكنها اليوم عادت لتبرر أنها وافقت على التسوية خوفا من “انتقام رونالدو” و”التشهير بها علانية كضحية من ضحايا الاعتداء الجنسي”.

وأضاف أنها قررت اليوم كشف كل شيء لتشارك تجربتها والاعتداء عليها مع العالم في إطار حركة أميركية مناهضة للاغتصاب والتحرش.

وإذا قبلت الدعوى وحكم على رونالدو فستصل التعويضات إلى ملايين الدولارات، غير أن صحيفة “دير شبيغل” الألمانية نقلت عن محامي رونالدو أن ما ساقته مايورغا “غير قانوني وينتهك الحقوق الشخصية لموكله”.

Loading...