تقنية جديدة تكشف الخلايا سرطان الجلد وتدمرها

0 205

طور باحثون من جامعة أركنساس في الولايات المتحدة الأمريكية نوعا جديدا من الليزر يمكنه العثور على الخلايا الجلدية السرطانية وتدميرها.

وبحسب موقع “لايف ساينس”، قال الباحثون، الذين نشرت دراستهم في مجلة “ساينس ترانسيفال ميديسين”، إنه على الرغم من أن الطريق قد لا يزال بعيدا عن أن يصبح هذا النوع من الليزر أداة تشخيصية تجارية، فإنه أكثر حساسية بمقدار 1000 مرة من الطرق الحالية المستخدمة للكشف عن خلايا الأورام.

وتستخدم التكنولوجيا الجديدة التي يطلق عليها “السيتوفون” نبضات من ضوء الليزر تعمل على تسخين خلايا سرطان الجلد فقط وليس الخلايا السليمة لأن هذه الخلايا تحمل صبغة داكنة تسمى الميلانين، والتي تمتص الضوء، ثم يتم استخدام تقنية الموجات فوق الصوتية للكشف عن الأمواج الدقيقة الصغيرة المنبعثة من تأثير التسخين.

واختبر الباحثون هذه التقنية على 28 مريضا من ذوي البشرة الفاتحة والذين أصيبوا بالميلانوما، وعلى 19 من المتطوعين الأصحاء الذين لم يكن لديهم سرطان الجلد، حيث ألقى الباحثون الليزر على أيدي المرضى ووجدوا أنه في غضون 10 ثوانٍ إلى 60 دقيقة، يمكن للتكنولوجيا تحديد خلايا الورم المنتشرة.

وأكد الباحثون أن الجهاز لم يتسبب في مخاوف تتعلق بالسلامة أو أي آثار جانبية، ووجدوا أنه بعد الفحص بالليزر، كان لدى مرضى السرطان عدد أقل من الخلايا السرطانية المنتشرة، ما يعني أن الليزر دمر بعض الخلايا السرطانية بالرغم من طاقته المنخفضة نسبيا.

Loading...