دراسة جديدة تكشف ثلاث سلالات بارزة من فيروس كوفيد 19 .

0 23٬536

اكتشفت دراسة جديدة ثلاث سلالات بارزة من فيروس كوفيد 19 تفشت في دول العالم، انتشرت أقواها في الولايات المتحدة وأستراليا، وهي السلالة الأصلية من الصين.

توصل باحثون من جامعة كامبريدج قاموا برسم خريطة التاريخ الجيني للعدوى، من تاريخ ظهوره في دجنبر 2019 وحتى مارس 2020، إلى أن ثلاث تغيرات مميزة طالت فيروس كورونا.

وقال الباحثون إن النوع الأصلي من الفيروس وهو (A) الذي انتقل من الخفافيش إلى البشر وهو النوع الأقوى لم يتفش بشكل كبير في الصين، وإنما انتشر النوع الثاني (B) حقق شيوعا كبيرا منذ دجنبر.

وكشفت الدراسة أن السلالة (A) انتشرت في أستراليا والولايات المتحدة، وأن النوع (B) تفشى في المملكة المتحدة وسويسرا وألمانيا وفرنسا وبلجيكا وهولندا.

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” فإن النوع الثالث (C) انحدر من (B) ووصل أوروبا عبر سنغافورة.

ويعتقد العلماء أن الفيروس يتحور باستمرار للتغلب على مقاومة الجهاز المناعي في مجموعات سكانية مختلفة، بحسب موقع “روسيا اليوم” الذي نقل الخبر عن الصحيفة البريطانية.

وأوضحت الدراسة أن السلالة (A) تحوّلت أصلا إلى سلالة (B) داخل الصين، ولكن (C) تطورت خارجها.

وأن النوع (B) تكيّف بشكل جيد في الجهاز المناعي لدى الأفراد في ووهان، ولم يكن بحاجة إلى التحور للتكيف.

ومع ذلك، خارج ووهان وفي أجساد الناس من مواقع مختلفة، تحول النوع بسرعة أكبر. وهذا يشير إلى أنه كان يتكيف لمحاولة البقاء والتغلب على المقاومة بين السكان الآخرين، مثل الغربيين.

ويخلص تحليل بيانات الدراسة إلى أن السلالة الأصلية لكوفيد 19، كان يمكن أن تنتشر في الصين منذ سبتمبر/أيلول لولا أن الفيروس تحوّر بالفعل قبل أن تسجل الصين أي حالات.

ويعتقد الباحثون أن السلالة (A) هي الأقرب إلى النوع الموجود في الخفافيش والبنغولين، وتعد “جذر” تفشي الوباء، وأن سلالة (C) لا تتحور، لكن الباحثين يستدركون بالدعوة إلى توخي الحذر، لأن الدراسة شملت عينة صغيرة من المصابين ولم تتضمن عشرات الآلاف من المرضى الذين تم تسجيلهم في كل دولة.

Loading...