رايو فاييكانو وويسكا وريال تمنع عدد من لاعبيهم من الانضمام إلى منتخب كتالونيا.

0 172

قررت أندية رايو فاييكانو وويسكا وريال بلد الوليد الإسبانية منع عدد من لاعبيهم من الانضمام إلى منتخب كتالونيا.

وكان من المقرر أن ينضم سيرخيو جونزاليس، مدرب بلد الوليد، إلى الطاقم التدريبي لمنتخب كتالونيا.

وقرر النادي الذي يحتل المركز الـ16 في الدوري الإسباني منع الثنائي روبن ألكاراز وجوردي ماسيب من الانضمام إلى المنتخب الكتالوني، الذي لا يحظى باعتراف الاتحاد الدولي لكرة القدم أو الاتحاد الأوروبي للعبة، لكنه سيخوض مباراة ودية أمام فنزويلا، الإثنين المقبل.

وأصرت الفرق الثلاثة على أن قرارها يستند لأسباب رياضية وليس لأسباب سياسية، في ظل استمرار التوتر في العلاقات بين الإقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي، وبين الحكومة المركزية في مدريد، عقب استفتاء غير قانوني على الاستقلال في أكتوبر/تشرين الأول 2017.

وقال بلد الوليد في بيان رسمي: “يحترم النادي الاتحاد الكتالوني لكرة القدم، لكنه يضع مصالحه الرياضية أولا إذ يجتاز الفريق مرحلة حاسمة من الموسم ونريد تجنب خطر أي إصابة محتملة لأي من لاعبينا”.

وقال ناديا ويسكا ورايو فاييكانو في بيانين (الأربعاء): إن ألبرتو جارسيا وأليكس مورينو وإنريك جاييجو واليكس جايار لن ينضموا إلى منتخب كتالونيا، خوفا من أي إصابة.

واعترف جيرارد مورينو، مدرب منتخب كتالونيا، أنه يشعر بخيبة أمل لكنه تقبل القرارات التي اتخذتها أندية اللاعبين.

وقال في هذا الصدد: “حصلنا على تصريح لخوض هذه المباراة لكننا نحتاج لموافقة أندية اللاعبين، أعتقد أن اللاعبين أرادوا بالفعل الانضمام واللعب، هذا أمر طبيعي، لكنني أقبل ما قالته الأندية، لكل شخص دوافعه”.

Loading...