روميلو لوكاكو يلمح بإصابة أغلب لاعبي فريق إنتر ميلان بفيروس ” كوروما ” .

0 33٬262

ألمح البلجيكي روميلو لوكاكو، مهاجم إنتر ميلان الإيطالي، لإصابة أغلب لاعبي فريقه سرا بفيروس ” كوروما ” المستجد (كوفيد-19)، رغم عدم إجرائهم تحاليل توضح إصابتهم بالفيروس من عدمه.

وظهر فيروس كورونا في الصين قبيل نهاية العام الماضي، ومنذ ذلك الحين يواصل انتشاره في مختلف دول العالم، ما دعا منظمة الصحة العالمية لتصنيفه كجائحة.

وتسبب وباء كورونا في تعليق مختلف الأحداث الرياضية المحلية والقارية حول العالم، ومنها الدوري الإيطالي المتوقف منذ مارس/آذار الماضي، ويحيط الغموض بموعد عودته.

إيطاليا تعد واحدة من أكثر الدول تضررا من الفيروس في العالم، حيث أصيب به ما يزيد عن 181 ألف شخص في الدولة الأوروبية، توفي منهم ما يزيد عن 24 ألف حالة.

ورغم إصابة عدة لاعبين في الدوري الإيطالي بالفيروس، فإنه لم يتم تسجيل أي حالات بين لاعبي إنتر ميلان أو جهازيه الفني أو الإداري.

23 حالة مريبة

وقال لوكاكو في تصريحات نقلها موقع “فوتبول إيطاليا”: “23 لاعبا من أصل 25 في الإنتر كانوا يعانون من المرض والحمى بعد الإجازة التي حصلنا عليها نهاية العام الماضي، أنا لا أمزح في هذا الشأن”.

وأضاف: “لعبنا ضد كالياري في يناير/كانون الثاني، وعقب 25 دقيقة تقريبا من المباراة، اضطر أحد مدافعينا لمغادرة الملعب، سقط مغشيا عليه ولم يستطع الاستمرار”.

واستضاف إنتر نظيره كالياري في 26 يناير/كانون الثاني الماضي بالجولة الـ21 من الدوري الإيطالي، وخرج المدافع ميلان سكرينيار للتبديل في الدقيقة 17 من المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1، بعدما أبدى عدم قدرته على استكمالها.

وتابع المهاجم البلجيكي: “عانى الجميع من السعال والحمى، وبعد هذه الواقعة عندما كنت أقوم بالإحماء شعرت بأن الجو أكثر سخونة من المعتاد، رغم أنني لم أعانِ من الحمى منذ سنوات”.

وواصل: “بعد المباراة كان من المفترض أن أحضر حفل عشاء مع ضيوف من شركة بوما للأدوات الرياضية، لكنني اعتذرت لهم وذهبت إلى الفراش مباشرة”.

وأوضح: “لم نقم أبدا بإجراء تحاليل في تلك الفترة، لذلك لم نعرف على وجه اليقين تأكد إصابتنا أم لا”.

وأتم: “لدينا 7 لاعبين يعيشون جميعا في الشارع نفسه، ونخرج معا لتناول العشاء مرة كل 4 أسابيع، عكس ما يحدث في إنجلترا، حيث نقوم بذلك مرة كل 4 أشهر”.

وضرب فيروس كورونا المستجد جميع أرجاء إيطاليا خلال الفترة الأخيرة، وتسبب في وفاة الآلاف، وأدى لتوقف النشاط الرياضي منذ منتصف مارس/آذار الماضي إلى أجل غير مسمى.

عودة قريبة

ورغم استمرار تفشي فيروس كورونا، إلا أن عودة منافسات الموسم الحالي من الدوري الإيطالي باتت قريبة، حسب ما أكدته تقارير صحفية مؤخرا.

وكانت رابطة الدوري الإيطالي قد حددت 3 مواعيد مقترحة لاستئناف الموسم، وهي 24 و31 مايو/أيار و7 يونيو/حزيران، على أن تلعب الجولات ومباريات الكأس المتبقية على مدار 6 أسابيع ونصف على أقصى تقدير.

كذلك كشف العديد من التقارير احتمالية عودة الأندية الإيطالية للتدريبات بداية من يوم 4 مايو/أيار المقبل، على أن تستأنف المباريات في المواعيد المحددة مبدئيا من قبل رابطة الدوري الإيطالي.

ومن المنتظر أن تلعب المباريات خلف الأبواب المغلقة من دون جماهير، وذلك في إطار إجراءات الحد من التجمعات لمواجهة كورونا.

Loading...