ريال مدريد تعود من جديد بعد تأخرها بهدفين أمام أرسنال الإنجليزي

0 117

عاد ريال مدريد الإسباني في النتيجة بعد تأخره بهدفين أمام أرسنال الإنجليزي، بفضل الثنائي جاريث بيل وماركو أسينسيو، الذي غادر الملعب متأثرا بإصابة قوية، وفاز بركلات الترجيح 3-2 في الكأس الدولية للأبطال، ضمن استعدادات الفريقين للموسم المقبل.

افتتح الفرنسي ألكسندر لاكازيت التسجيل للمدفعجية من ركلة جزاء، وأضاف بيير إيميريك أوباميانج الهدف الثاني في الشوط الثاني، واستطاع الريال التعادل فور العودة من الاستراحة عن طريق بيل وأسينسيو، الذي شارك أيضا في هدف بيل، الذي سجله من تمريره لمارسيلو.

وبعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل، رجحت ركلات الترجيح كفة الفريق الإسباني، حيث شهدت تصدي حارس أرسنال لتسديدة بيل، وسجل إيسكو وفاران وفينيسيوس. وفي فريق المدرب أوناي أيمري سجل نيسلون وساكا وتصدى كورتوا لتسديدة تشاكا وبورتون.

وتحدث المدرب الفرنسي زين الدين زيدان عقب المباراة، في تصريحات أبرزتها صحيفة “ماركا” الإسبانية، قائلا: “بيل لعب بشكل جيد وأنا سعيد من أجله، كما هو حالي مع جميع اللاعبين”.

وأضاف: “لقد لعبنا بشكل جيد رغم النقص العددي في البداية، وبعد تعرض أحد لاعبي أرسنال للطرد لعبنا بشكل أفضل”.

وبسؤاله عن مستقبل بيل، أجاب: “لا أعلم ما سيحدث، لقد أراد اللعب أمام أرسنال، وفي يوم آخر لا يريد، لكنني لم أتحدث معه، لأنه يتدرب بصورة طبيعية ولهذا السبب أشركته، ولم يتغير شيء”.

وفيما يتعلق بالإصابة القوية التي تعرض لها أسينسيو، قال: “إنها إصابة مقلقة، وأتمنى ألا تكون كذلك، لكنه ذهب مباشرة إلى المستشفى للخضوع لاختبار طبي، ويبدو الأمر سيئا”.

وكشفت تقارير صحفية إسبانية عن إمكانية تعرض جناح الريال لتمزق في الرباط الصليبي للركبة، وهو ما يعني إمكانية غيابه لفترة لا تقل عن 6 أشهر.

Loading...