ريهانا تدخل لأول مرة في قائمة أغنى 10 موسيقيين في المملكة المتحدة .

0 53٬743

حصدت المغنية ريهانا لقب أغنى موسيقية في المملكة المتحدة، بعد دخول اسمها لأول مرة في قائمة أغنى 10 موسيقيين في المملكة المتحدة، التي عادة ما يسيطر عليها الذكور.

واحتلت ريهانا، التي تقيم حاليا في لندن، المركز الثالث في القائمة بثروة تقدر بنحو 566.44 مليون دولار لعام 2020، ويرجع الفضل في ثروتها إلى علامتها التجارية لمستحضرات التجميل، والمملوكة لشركة (LVMH Fenty)، وفقا لمجلة لفوربس.

وتصدر المخضرمين السير أندرو لويد ويبر، والسير بول مكارتني، المغني الرئيسي السابق في فرقة البيتلز، القائمة السنوية بمبلغ 968 مليون دولار لكل منهما، إلا أن ريهانا البالغة من العمر 32 عاما تفوقت على قائمة من أغنى الموسيقيين في بريطانيا مثل مايك جاغر من فريق “رولينغ ستونز” بثروته البالغة 345 مليون دولار، وكيث ريتشاردز بثروته 326 مليون دولار وإلتون جون 435 مليون دولار، وإد شيران 243 مليون دولار.

وكانت أوليفيا، أرملة جورج هاريسون، وأديل وشارون أوزبورن و3 نساء أخريات وصلن إلى قائمة أغنى الموسيقيين في البلاد، ضمن أعلى 30 موسيقيا.

وكانت كل من ريتا أورا، ودوا ليبا السيدتين الوحيدتين في فئة الموسيقيين الشباب تحت سن 30 عامًا، بثروة تبلغ 24 مليون دولار، و19 مليون دولار على التوالي هذا العام.

ويسعى البعض إلى الحصول على الثروة الموسيقية من خلال مبيعات الألبومات والعروض الحية والبث المباشر، إلا أن ريانا تفوقت على البقية حتى دون إصدار أي موسيقى منذ عام 2016.

وأطلقت ريهانا علامتها التجارية (Fenty Beauty) لمستحضرات التجميل في 2017، لتحقق ثروة من منتجاتها التي تشمل جميع ألوان البشرة، وتفرعت لاحقًا لتدخل في مشاريع تجارية مختلفة، مثل خط (Savage X Fenty) للملابس الداخلية وخط (Fenty) للأزياء.

وتشير تقديرات فوربس إلى أن علامتها التجارية (Fenty) حققت إيرادات بحوالي 570 مليون دولار اعتبارًا من العام الماضي.

وأدى نجاح ريهانا  إلى وصولها للمركز 37 على قائمة الأعلى أجرًا في عالم الترفيه، وواحدة من أقوى النساء في عام 2019، وذلك وفقًا لمجلة فوربس.

Loading...