زكرياء الغفولي يصدر جديده الفني بعنوان «الخمسة دالصباح»

0 33٬113
 
طرح النجم المغربي زكرياء الغفولي كليب أغنيته الجديدة بعنوان  «الخمسة دالصباح»، عبر قناته الرسمية على موقع رفع الفيديوهات “يوتيوب”.

أغنية “الخمسة دالصباح” مزيج بين أغاني الكناوي والراي، من كلمات زكرياء الغفولي و يونس أدم، وألحان زكرياء الغفولي نفسه، وتوزيع الفنان هشام خاتر، وتصوير الفيديو كليب تحت إدارة المخرج المغربي إدريس سبيل بأستوديو DS PHOTOGRAPHE.

وتعد “الخمسة دالصباح” رابع أغنية من ألبوم زكرياء الغفولي الجديد، الذي يحمل اسم “زكرياء الغفولي 2020″، بعد إصداره أغنية  “أويدا ياوا” قبل أشهر والتي تعد عودة جديدة من الغفولي إلى الأغاني التراثية بإيقاعات أمازيغية التي اشتهر، و أغنية “تغيب وتبان”، التي حققت نجاحا كبيرا، مسجلة أكثر من 11 مليون مشاهدة على موقع “يوتيوب” وأغنية « ضارني قلبي» التي تجاوزت 18 مليون مشاهدة على موقع “يوتيوب، بالإضافة إلى تألقه بأغنية جنريك مسلسل “السر المدفون”  خلال الموسم الرمضاني الماضي، إذ لقيت الأغنية نجاحا كبيرا.

الجدير بالذكر، أن ألبوم “زكرياء الغفولي 2020” يتضمن  6 أغان ستطرح بشكل منفرد على فترات وتتميز أغاني الألبوم المذكور بالتنوع بين ألوان الراي و الرومانسي والشعبي العصري، وذلك بهدف إرضاء جميع الأذواق الموسيقية المغربية، تعاون فيها الغفولي مع العديد من الشعراء والملحنين والموزعين المغاربة، منهم محمد المغربي، يونس أدم، أشرف بنصفية، حسن ديكوك، بلال أفريكانو، هشام خاتير، طارق العيسي، محمد الشرابي

وقد احتفل الغفولي بالنجاح الذي حققته  أغنية  « حبينو » التي تجاوزت 100 مليون على موقع اليوتيوب، لتكون بذلك أول أغنية تراثية مغاربية بطابع أمازيغي تستطيع تحقيق هذا الرقم الكبير، حيث عبر الغفولي عن سعادته بهذا النجاح الذي حققته أغنيته، خاصة وأنها كانت تحمل طابعا أمازيغيا، وصورت بإمكانيات جد متواضعة، وأكد الغفولي أن أغنيته استطاعت أن تصل إلى قلوب المغاربة، داخل وخارج الوطن، موجها رسالة شكر لكل من الجمهور المغربي، ولفريق العمل الذي أشرف على هذا العمل، مشددا على أن  الأغنية المغربية والثرات المغربي غني وزاخر وفيه الكثير و يحتاج فقط الى التجديد بطريقة جميلة .

رابط الأغنية على موقع اليوتيوب

 
https://www.youtube.com/watch?v=1WnJUCJKRZc&pbjreload=101
Loading...