زينب فاسيكي تقديم كتابها “حشومة” بتونس .

0 32٬806

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، نظمت جمعية “نشاز” أمس السبت 7 مارس الجاري بتونس العاصمة لقاء مع الرسامة الكاريكاتورية المغربية زينب فاسيكي لتقديم كتابها “حشومة” الذي صدر سنة 2018 باللغة الفرنسية.

يحتوي الكتاب على رسومات فنية مستفزة لجسد المرأة ورسومات أخرى ساخرة تنقد العقليات السائدة في المجتمع المغربي بصفة خاصة والمجتمع المغاربي بصفة عامة، فضلا عن مختلف التعليقات والكتابات التي أثثت صفحات هذا العمل الفني الأدبي.

ويتناول هذا الإصدار مكانة المرأة في الثقافة الأمازيغية وأبرز النساء الأمازيغيات اللاتي حاربن من أجل حريتهن وأثبتن قدرتهن على تولي مناصب قيادية هامة على غرار “الكاهنة”، وفق ما جاء في الكتاب.

ويدعو كتاب “حشومة”، وفق ما صرحت به زينب فاسيكي، إلى التصالح مع الجسد ومعانيه في المجتمع المغربي، بالإضافة إلى التصدي للعقلية “الذكورية” في المغرب.

ويجدر الإشارة إلى أن زينب فاسيكي هي رسامة مغربية من مواليد 1992 بمدينة فاس، درست الهندسة الميكانيكية وألفت كتبا ساخرة. و تعتبر من الناشطات البارزات في مجال حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين، حيث قامت بتأسيس مجموعة “نساء قويات”، لتشجيع الفتيات المغربيات على الرسم في مواضيع تتعلق بقضايا التحرش أو العنف الذي يتعرضن له.

كما أسست مشروع “حشومة ” الذي يهدف إلى تجاوز العادات والتقاليد التي فرضها المجتمع ونبذ العنف والتحرش، وقدمت معرضا لصور كاريكاتورية مصاحبة بنصوص بالدارجة المغربية و باللغة الانجليزية في الرباط سنة 2018.

Loading...