سيدة قروية تقبل يد إيفانكا ترامب خلال زيارتها لضواحي مدينة سيدي قاسم،

في خلال زيارتها الأولى إلى المغرب، استُقبلت إبنة الرئيس الأميركي ومستشارة البيت الأبيض، إيفانكا ترامب، وسط ترحيبٍ حار من النّساء والأرامل وغيرهن من النساء اللواتي يستفدن من القوانين الجديدة التي تسمح لهن بامتلاك أراضٍ.

وتعمل إيفانكا على تعزيز حقوق المرأة وقد سعت من خلال مبادرة إلى تشجيع البلدان النامية على مساعدة النساء على بناء الثروة والتمتّع بالإستقلال المالي عن طريق امتلاك الأرض أو غيرها من الممتلكات.

وقد أطلقت إيفانكا، الخميس، عملية تمليك الأراضي الجماعية، التي تشرف عليها الوكالة الأميركية لتحدي الألفية، بتنسيق مع مديرية الشؤون القروية بوزارة الداخلية المغربية، وتواصل زيارتها الرسمية في إطار “مبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة”، الّتي تسعى إلى تحقيق التمكين الاقتصادي لنحو 50 مليون امرأة بحلول سنة 2025.

وقالت إيفانكا:” عندما تستثمر في النّساء، فيستثمرن بدورهن في عائلاتهن ومجتمعاتهنّ، وتزدهر البلاد.”

ومن جهة أخرى، أثار تقبيل سيدة قروية ليد إيفانكا ترامب خلال زيارتها لضواحي مدينة سيدي قاسم، ردود فعل مستاءة على مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبر بعض المعلقين ما أقدمت عليه السيدة القروية إهانة للمرأة المغربية، بينما رأى آخرون أنّه تقليد سائد في بعض المناطق للتعبير عن الترحيب بالضيف.

Loading...