سيدي بنور تعرف انقطاعا غير مُبرر للمياه مُنذ ثلاثة سنوات

0 305

لازالت مقبرة سيدي بنور تعرف انقطاعا غير مُبرر للمياه مُنذ ثلاثة سنوات، الشيء الذي يدفع بالأسر التي ترغب في دفن موتاها مُجبرة على جلب الماء وشراء المياه المعدنية معها
وبحسب شهود عيان، فإن المقبرة تعرف انقطاعا للمياه مُنذ مدة طويلة، وتُعاني من غياب تام للمياه، الشيء الذي أثار حفيظة عدد من الأسر التي قدمت لدفن موتاها، وفوجئت بعدم وجود مياه في المقبرة.
والطريف في الأمر أن المياه تزهو بالألوان بالقرب من المقبرة وعلى بعد 10 أمتار فقط في نافورة شارع الجيش الملكي مما يطرح أكثر من علامات استفهام لمسيري الشأن المحلي بالمدينة هل استعصى عليهم إيجاد طريقة لربط الماء بالمقبرة والتي كانت خلال السنوات الماضية مزودة بمصدر للمياه  ؟
بات على السلطات المعنية أن تتدارك هدا الخصاص وأن تعمل على رفع المعاناة عن أسر وعائلات الموتى الذين يضطرون لحمل كميات من الماء معهم إلى جانب النعوش المتوجهة للمقبرة في مشهد غريب لم يعهده مواطنو مدينة سيدي بنور منذ أعوام حيث أستبشر الناس خيرا بالإصلاحات الكبيرة التي عرفها ضريح سيدي بنور والتجديدات التي طرأت على محيط المقبرة لكن الغياب المفاجئ للماء تركا أثرا سلبيا لدى الزائرين لهدا المكان الذي يفترض أن يحض بأولوية خاصة نظرا لأهميته الاجتماعية داخل أوساط المدينة .

Loading...