سيليست باربر و بينك تشاركن في حملة تبرعات لحرائق غابات أستراليا

0 43٬624

تعيش دولة أستراليا حالةً من الترقب والحزن، بعد تفاقم حرائق الغابات، التي حلّت بها. وهي اندلعت جراء الأحوال الجوية الكارثية، وجرى إجلاء عشرات آلاف السكان من بيوتهم، السبت 4 يناير، في جنوب شرق أستراليا. وتجاوزت درجات الحرارة 40 درجة مئوية.

ومع اشتداد الرياح، أصبحت عمليات الإطفاء والسيطرة على الحريق، في غاية الصعوبة. إذ تهدد حرائق الغابات بانقطاع التيار الكهربائي في نيو ساوث ويلز، بعدما تسببت في تدمير مركزين للكهرباء.

منذ ثلاثة أيام، نشرت “بي بي سي” خبراً أفاد بنفوق نحو نصف مليار حيوان، نتيجة الحرائق التي خرجت عن السيطرة. وهو الخبر الذي سبب صدمةً، وتفاعل معه رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً نجوم الفن.

أطلقت الممثلة الكوميدية الأسترالية سيليست باربر حملةً، لجمع التبرعات لصالح دائرة إطفاء الحرائق في ولاية نيو ساوث ويلز. وساعدت في جمع أكثر من 20 مليون دولار، والاستجابة تتزايد بشكلٍ ملحوظ.

بعد 48 ساعة من إطلاق باربر حملة التبرعات على فيسبوك، وصل الرقم إلى 22 مليون دولار. إذ استغلت النجمة الأسترالية، التي يتابعها أكثر من 6 مليون شخص على إنستغرام، السوشيال ميديا، لجمع التبرعات من جميع أنحاء العالم بحسب صحيفة الغارديان.

وتعهدت المغنية الأميركية “بينك”، بالتبرع بمبلغ 500 ألف دولار لخدمات الإطفاء الاسترالية. ودعت متابعيها إلى المساهمة، في تغريدةٍ لها على تويتر، عبرت فيها عن حزنها ومواساتها لما يحدث.

صباح اليوم، أعلنت الممثلة الأسترالية نيكول كيدمان، عبر انستغرام، تبرعها وأسرتها بمبلغ 500 ألف دولار لخدمات مكافحة الحرائق. في الوقت الذي أفادت أنباء، أن منزلها وزوجها المغني الأسترالي كيث إربان، مهدد أن تطاله الحرائق ولكنه آمن حتى الآن.

ناتالي بورتمان، والمغنية ليزو، استخدمن استعنّ أيضاً بحساباتهن على إنستغرام، لتشجيع المتابعين على التبرع لصالح الحملة التي دعت إليها سيليست باربر. وطلبن منهم التبرع للمنظمات البيئية، التي تعمل على إنقاذ حيوان الكوالا المهدد بالانقراض بسبب الحرائق.

الدعم العالمي لجمع التبرعات من أجل حرائق الغابات خصوصاً من جانب المشاهير، في تزايدٍ مستمر. أبرزهم نجمة تلفزيون الواقع الأميركية كيم كارداشيان، التي كانت من أوائل الذين قدموا الدعم. ودعت للتبرع  عبر حساباتها على السوشيال ميديا.

Loading...