شهادات تفيد بصعوبة التعامل مع دوقة ساسكس ميغان ماركل

0 163

تستمرّ الإستقالات من قبل أفراد فريق مساعدي دوقة ساسكس ميغان ماركل، وسط تقارير إعلامية كثيرة وشهادات تفيد بصعوبة التعامل معها.

وستغادر المساعدة الشخصية لدوقة ساسكس إيمي بيكيريل عملها في قصر كنسينغتون عند انتقال ماركل والأمير هاري للسكن في قصر “فروغمور كوتدج”، بعد أنانضمّت الى فريقها في العام الماضي.

وكانت استقالت من قبل ميليسا توابتي بعد ستة أشهر فقط من زفافها من الامير، وتبعتها استقالة الحارسة الشخصي لها منذ أسابيع.

وذكر مصدر لصحيفة Daily Mail البريطانية قول بيكيريل: “وافقت على البقاء لمساعدتهم في ولادة الطفل وتنظيم أسرتهم الجديدة، ولكنها ستُغادر بعد ذلك”، فيما وصف أحد المصادر مغادرتها للقصر بأنها “صدمة حقيقية”.

Loading...