فلافيو كانتو : علينا التزام بمساعدة هؤلاء الذين لا يمتلكون أي شيء .

0 35٬353

مع تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد في البرازيل بثبات ومخاطر انزلاق الأحياء الفقيرة المكتظة بالسكان إلى الفوضى، تدخل بعض الرياضيين الكبار لمساعدة المجتمعات الأكثر عرضة للمشاكل.

ومن بين هؤلاء لاعب الجودو الحاصل على ميدالية أولمبية فلافيو كانتو الذي تبرع بالوقت والمال لمكافحة تفشي كوفيد-19 في أكبر دولة بأمريكا الجنوبية والتي سجلت 13717 إصابة مؤكدة بالفيروس بالإضافة إلى 667 حالة وفاة حتى أمس الثلاثاء.

وقال كانتو المقيم في ريو دي جانيرو لرويترز “عندما ينتهي كل ذلك، هؤلاء الذين يمتلكون الكثير سيكون لديهم أقل، لكن ما يمتلكونه سيكون لا يزال أكثر من الأغلبية، وعليهم التزام بمساعدة هؤلاء الذين لا يمتلكون أي شيء”.

وبقدر شهرته الرياضية في البرازيل، يشتهر أيضا كانتو، صاحب برونزية وزن أقل من 81 كيلوجراما في أولمبياد أثينا 2004، بعمله مع منظمة خيرية تستخدم الفنون القتالية للمساهمة في تغيير حياة الصغار.

ويجمع كانتو تبرعات لمشروع يمنح معاشا شهريا لآلاف الأسر التي تخضع لحجر صحي في ريو وكويابا أو تعاني من صعوبات مالية بسبب البطالة أو الحاجة للعزل الذاتي.

وتبلغ الإعانة الشهرية حوالي 100 ريال برازيلي (19.15 دولار) في صورة بطاقة مدفوعة مقدما يمكن استخدامها في متاجر السوبر ماركت المحلية.

وأحد الرياضيين الآخرين هو دونجا قائد منتخب البرازيل الفائز بكأس العالم لكرة القدم 1994.

ويتعاون لاعب وسط إنترناسيونال وفيورنتينا السابق مع معارفه في مجال الأعمال ولاعبين سابقين، من بينهم الدوليون السابقون جورجينيو وإدميلسون وباولو سيزار تينجا، لمساعدة المجتمعات المحرومة في ولايته ريو جراندي دو سول.

ومثل كانتو، أدار دونجا مؤسسة خيرية لسنوات عديدة وساهم في مساعدة أيتام ودور رعاية مسنين ومشاريع اجتماعية.

وفي الأيام القليلة الماضية أقنع دونجا ملاك متاجر سوبر ماركت ومنتجي مواد غذائية وشركات مواصلات بالتبرع وتوزيع ما يزيد على عشرة أطنان من الطعام لصالح الأعمال الخيرية مع تزايد أعداد الناس الذين يعانون بسبب الفيروس.

وأبلغ دونجا رويترز “رأينا أن هناك الكثير من الناس في الأحياء الفقيرة لا يعملون ولا يملكون طعاما ولذلك اتصلت بأصدقائي الذين لا زلت ألعب معهم كرة القدم وقلت لهم افعلوا شيئا”.

وأمضى دونجا أغلب أوقات فراغه خلال الأسبوع الماضي ليس فقط في الاتصال بأصدقاء طلبا للمساعدة بل أيضا في تعبئة صناديق تحمل مواد غذائية على شاحنات وتوصيل فاكهة وخضروات لمؤسسات خيرية محلية.

وأقرب مساعديه هم لاعبون سابقون لكن بعض اللاعبين الحاليين ساهموا أيضا.

وكان لاعب الوسط الأرجنتيني أندريس داليساندرو، الذي يلعب لإنترناسيونال في بورتو أليجري، برفقة دونجا أمس الثلاثاء أثناء تحميل صناديق المواد الغذائية في سيارات وشاحنات.

كما ذكرت وسائل إعلام محلية أن لاعبي منتخب البرازيل نيمار وروبرتو فيرمينو وباولينيو قدموا مساعدات أيضا لولاياتهم.

وحث دونجا المزيد من اللاعبين على المشاركة.

وقال “الأبواب لا تزال مفتوحة أمامنا كلاعبين سابقين. تخيلوا ماذا يمكن أن يفعل اللاعبون الحاليون”.

Loading...