فيلم “مواسم العطش” يمثل المغرب للمهرجان الدولي لسينما المرأة بأسوان .

0 48٬501

يمثل فيلم “مواسم العطش” للمخرج حميد الزوغي، المغرب في المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة، المنظمة ضمن فعاليات الدورة الثالثة للمهرجان الدولي لسينما المرأة بأسوان التي ستقام ما بين 10 و 15 فبراير المقبل.

وتدور أحداث فيلم “مواسم العطش”، الذي يعد ثالث أفلام حميد الزوغي الروائية بعد “خربوشة” و”بولنوار”، في قرية نائية، يضطر الرجال إلى مغادرتها للبحث عن آفاق جديدة في فرنسا، حيث يعملون في مناجم الفحم الفرنسية في ستينيات القرن المنصرم.

في قرية بدون رجال تظهر سلوكات منحرفة لنساء شابات يتطلعن إلى المتعة والحرية، لكنهن يتعرضن للضغط من طرف حكيمات القرية اللواتي يفرضن عليهن الانضباط إلى حني عودة الرجال من المهجر، لكن الأمور تسوء عندما تحمل قاصر من الولد الوحيد الذي بقي بالقرية، كما تنشب صراعات بين عروس حديثة الزواج وحماتها، التي تجبرها على رعاية شيخ معاق ستجدها بين أحضانه، كما ستظهر سلوكات منحرفة بني شابة وزوجة أخيها، كما ترصد الأحداث الفيلمية عالقة غير شرعية في القرية بني امرأة وطفل قاصر تنتهي بجريمة قتل.

وجسد أدوار الفيلم، ثلة من الممثلات الشابات، منهن فدوى الطالب ونهيلة بنمومو وفاطمة الزهراء لحرش وإنصاف زروال وأخريات مخضرمات من بينهن فاطمة هراندي (راوية) وعائشة ساجد وزهور السليماني ونزهة بدر.

وفضلا عن الفيلم المغربي، تتنافس في هذه المسابقة 10 أشرطة طويلة هي “بعلم الوصول” (مصر) للمخرج هشام صقر، و”منزل أغا” وهو إنتاج مشترك لأربع دول هي كوسوفو، ألبانيا، كرواتيا، فرنسا، و”أليس” وهو إنتاج أسترالي فرنسي مشترك، و”ذئب بالولي الذهبي”، (فيلم تسجيلي من إنتاج بوركينافاسو وفرنسا) و”زهرة بومباي”، وهو إنتاج هندي فرنسي بريطاني مشترك، و”الحلم الكونفوشيوسي” وهو إنتاج أمريكي صيني، والفيلم الهولندي “غريزة” والشريط المجري “في هدوء”، والفيلم البرازيلي “بكاريته”، وأخيرا شريط “أسماء الزهور”، وهو انتاج بوليفي أمريكي كندي.

ويعرض المهرجان في مسابقة الفيلم القصير 20 فيلما منها ستة أفلام تسجيلية وأربعة أفلام تحريك، و10 أفلام روائية.

ويكرم المهرجان في افتتاحه، الفنانتين المصريتين نيللي كريم ورجاء الجداوي، بينما يشهد حفل الختام تكريم ثلاثة من صانعات السينما في مصر وهن رحمة منتصر، وناهد فريد شوقي، وليلى السايس.

Loading...