قراءة تقنية و فنية لسداسية الرجاء على أدوانا ستارز الغاني.

0 333

 

حمزة الشتيوي /فن سبورت

وسط أجواء جماهيرية رائعة فاز الرجاء البيضاوي على فريق أدوانا ستارز الغاني بسداسية نظيفة ليتأهل بذلك الأخضر إلى الدور المقبل متصدراً لمجموعته الأولى.

وبالعودة إلى أطوار المباراة دخل الرجاء بقيادة مدربه الإسباني غاريدو بالرسم التكتيكي 3_3_4 .
في حراسة المرمى أنس الزنيتي.
رباعي الدفاع بدر بانون وسند الورفلي عمر بوطيب وعبد الجليل جبيرة.
في خط الوسط هناك كل من صلاح الدين الباهي ونياسي يلعب أمامهما عبد الإله الحافيظي كصانع ألعاب.
ثلاثي الهجوم رحيمي وزكرياء حدراف ومحسن ياجور كرأس حربة صريح.

الرجاء كان يدافع بطريقة 2_4_4 بالعودة السريعة من الهجوم للدفاع وكذلك بالإعتماد على خطة التسلل والتي نجح فيها رباعي الدفاع بتكريزه الجيد.
هجومياً إعتمد الرجاء على التمريرات القصيرة والبينية أحياناً وبالأخص قوة مهندس خط الوسط عبد الإله الحافيظي الذي أمد ثلاثي الهجوم بتمريرات على طبق من ذهب ومن إحداها جاء الهدف عن طريق محسن ياجور الذي سجل الهدف الأول في وقت مبكر الأمر الذي أربك حسابات الفريق الغاني وأدخل لاعبي الرجاء في المباراة مبكراً ،بعد دقائق قليلة على الهدف الأول محسن ياجور حراً طليقا وبدون رقابة يرتقي فوق الجميع ويسجل الهدف الثاني برأسية بديعة مستغلاً بذلك ضعف الفريق الغاني في الكرات الهوائية، لتستمر سيطرة الرجاء بالطول والعرض على أطوار الجولة الأولى والتي انتهت رجاوية برباعية نظيفة.

الشوط الثاني :
المدرب الإسباني خوان كارلوس غاريدو يخرج سقاء خط الوسط عبد الإله الحافيظي ويقحم مكانه عبد الرحيم شاكر كوسط ميدان متأخر ما جعلنا نشاهد الرجاء يلعب بثلاثة لاعبين في الدفاع وذلك من أجل تأمين المناطق الخلفية . فيما تقدم قليلاً اللاعب صلاح الدين الباهي الذي كان ناجحاً في الإستخلاص ولم يكن بالنجاعة الآزمة في لعب الكرات المستخلصة لكن عموماً قدم مباراة جيدة إلى جانب السنغالي نياسي . وعاد الرجاء ليسجل هدفين عن طريق البديل محمود بنحليب الذي رفع الحصة إلى سداسية نظيفة لصالح الأخضر.

رجل المباراة : عبد الإله الحافيظي

نجم المباراة : جمهور الرجاء

فاكهة المباراة : المجموعة ككل .

حمزة اشتيوي

Loading...