كأس الرابطة الإنكليزية: صدمة في أولد ترافورد وتأهل سهل لحامل اللقب

0 295

أوضح النجم السابق ومدرب دربي كاونتي الحالي فرانك لامبارد مشكلات البرتغالي جوزيه مورينيو، عندما قاد فريقه إلى تخطي مانشستر يونايتند بركلات الترجيح، الثلاثاء في الدور الثالث من كأس رابطة الأندية الإنكليزية لكرة القدم.

وحسم دربي كاونتي من الدرجة الثانية المواجهة بركلات الترجيح 8-7 بعد تعادل الفريقين 2-2 في الوقت الأصلي.

وجاءت المبارة في ظل الحديث عن أزمة جديدة بين مورينيو ولاعب وسطه الفرنسي بطل العالم بول بوغبا الذي غاب عن المباراة بداعي “اراحته”، وتقارير حول نزع لقب القائد الثاني منه والشارة التي حملها في بعض المباريات هذا الموسم.

وأكد مورينيو الانباء بعد المباراة قائلا “الحقيقة الوحيدة انني قررت عدم منح بول صفة القائد الثاني للفريق بعد الآن. أنا المدرب واتخذ هذه القرارات. لا مشكلة على الاطلاق”.

وودع يونايتد المسابقة بعد بداية موسم متعثرة في الدوري خسر فيها ضد برايتون وتوتنهام وتعادل مع ولفرهامبتون.

Loading...