“كبرو ومابغاوش يخويو الدار” للمخرج نور الدين الدوكنة قريبا في القاعات السينمائية المغربية

0 517

تشرع القاعات السينمائية المغربية في عرض الفيلم الكوميدي الجديد “كبرو ومابغاوش يخويو الدار” للمخرج نور الدين الدوكنة، انطلاقا من 23 أكتوبر الجاري، بمختلف المدن المغربية.

وبهذه المناسبة، سيقدم المخرج وطاقمه الفني العرض ما قبل الأول لهذا الشريط الطويل، يوم غد الخميس بالمركب السينمائي ميغاراما، بالدار البيضاء.

ويتناول فيلم “كبرو ومابغاوش يخويو الدار” في قالب كوميدي العديد من المشاكل الاجتماعية المنتشرة داخل المجتمع المغربي، كالبطالة والهجرة والتسول، من خلال قصة أب لم يستطع التخلص من عبء أبنائه الأربعة بعد أن فشلوا في الاعتماد على أنفسهم رغم تقدمهم في السن، وظلوا يعيشون في كنفه.

يضطر الأبناء العاطلون عن العمل إلى البحث عن أي حلول، ولو غير صائبة، تنقذهم من قبضة والدهم المتشدد، والملاكم السابق، الذي لا يتوانى عن تعنيفهم كلما تسنى له ذلك.

تتصاعد الأحداث، في قالب كوميدي ساخر، فتحاول الأم أن تلعب دور الوسيط بين الطرفين، وتدافع عن أبنائها وتضغط على زوجها ليمد يد العون لفلذات كبده بدل طردهم خارج البيت، إلى أن يهتدي الأب بتأثير من ابنته إلى مساعدتهم بمبلغ مالي من أجل إنشاء مشروع سياحي.

جسد أدوار هذا الفيلم، الذي يصنف ضمن قائمة الأعمال الفكاهية الساخرة الموجهة للجمهور الواسع، مجموعة من أبرز الكوميديين المغاربة، من بينهم فضيلة بنموسى ورفيق بوبكر، وجمال لعبابسي، وحفيظة باعدي، وغسان بوحيدو، أحد أشهر خريجي برامج المواهب الكوميدية، إضافة إلى رضى بنعيم وهشام إبراهيمي.

ويعد فيلم “كبرو ومابغاوش يخويو الدار” الشريط السينمائي الثاني للمخرج نور الدين الدوكنة بعد فيلمه الكوميدي الأول “خارج التغطية” بنجومه عزيز داداس والثنائي الزعري والداسوكين.

Loading...