“كيليان مبابي” يصعد في عالم كرة القدم بشكلٍ كبير .

0 52٬643

قبل نحو عامين، بدأ نجم اللاعب الفرنسي “كيليان مبابي” يصعد في عالم كرة القدم بشكلٍ كبير، ونحن الآن في مستهل العام الجديد 2020، نلاحظ صعود نجماً فرنسياً جديداً، وهو “نغولو كانتي” لاعب خط وسط فريق تشيلسي الإنكليزي.

وكان كانتي الذي انتقل إلى اللعب ضمن صفوف تشيلسي صيف عام 2016، استطاع أن يتألق ويُحقق إنجازات كبيرة، لا سيما وأنه شارك في 155 مباراة مع تشيلسي خلال جميع المسابقات، ونجح في إحراز 11 هدف.

هل يرحل كانتي إلى الدوري الإسباني؟

يقترب كانتي البالغ من العمر 28 عاماً، من لحظة الرحيل عن الفريق الإنكليزي، ويعتبر كانتي إحدى الركائز الأساسية للفريق خلال السنوات الأخيرة.

ويريد كانتي أن تكون محطته المقبلة على قدر الإنجازات التي حققها، لذلك وفقاً لصحف إنكليزية، فإن كانتي يرغب في الرحيل إلى الدوري الإسباني، وتحديداً إلى صفوف فريق ريال مدريد، الذي يقوده الفرنسي زين الدين زيدان، وذلك على الرغم من الأنباء التي لمحت إلى قُرب انتقاله لفريق برشلونة الإسباني الصيف المقبل.

من عامل نظافة إلى نجم تشيلسي

وُلد كانتي في باريس واعتاد وهو طفل على مساعدة والده _مالي الأصل_ في جمع القمامة من الشوارع، إذ كان والده عامل نظافة، فكان يضطر كانتي إلى السير لأميال، حول الضواحي في شرق المدينة، بحثاً عن نفايات قيّمة.

وكان يمارس كرة القدم بشكلٍ كبير في طفولته، ومنذ ذلك الوقت، بدأت تظهر موهبته. ثم انضم لأحد أندية الهواة في غرب باريس يُدعى “JS Suresnes”.

ولم يتمكن من الالتحاق بفريق مُحترف، إلا عندما بلغ من العمر 19 عاماً، حيث انضم لفريق نادي “بولون”.

بدأ تحقيق حلمه بالاحتراف عام 2015

وتمكن كانتي من تحقيق حلمه عام 2015، حين نجح في الانتقال إلى إنكلترا مع فريق “ليستر سيتي”، عندما كان يبلغ من العمر 24 عاماً، لكنه لم يفقد تواضعه، وبقي على اتصال مع مدرب JS Suresnes القديم، بيير فيل.

وعُرف عن اللاعب كانتي أيضاً، أنه لا يستطيع أن يرفض طلباً لأحد، كما أنه قليل الكلام، ويتمتع بأخلاق راقية، وهو ما يجعله يتمتع بشعبية كبيرة في بريطانيا والعالم، إذ يمتلك قاعدة كبيرة من الجماهير والمُحبين، وذلك لتواضعه، وبسبب قصة صعوده الدراماتيكية.

Loading...