لجنة دعم إنتاج الأعمال السينمائية تمنح مليارين و782 مليون سنتيم لدعم 30 مشروعا سينمائيا جديدا

0 54٬810

قررت لجنة دعم إنتاج الأعمال السينمائية، التي عقدت دورتها الثالثة برسم سنة 2019، في الفترة من 10 إلى 17 دجنبر بالرباط، منح من مليارين و782 مليون سنتيم لدعم 30 مشروعا سينمائيا جديدا برسم الدورة الثالثة لعام 2019

وأفاد بلاغ للمركز السينمائي المغربي أنه خلال هذه الجلسة التي عقدت في مقر المركز برئاسة فاطمة الوكيلي، تمت دراسة 40 مشروعا، من بينها 32 فيلما طويلا وثلاثة مشاريع أفلام قصيرة ومشروع شريط وثائقي وأربعة مشاريع للمساهمة في كتابة سيناريو وكذا المرشحين للاستفادة من تسبيقات على المداخيل قبل الإنتاج، كما شاهدت 20 مشروعا وثائقيا حول الثقافة والتاريخ والفضاء الصحراوي الحساني، المرشحة للاستفادة من التسبيق.

ودرست اللجنة، أيضا مشروعين للأفلام الطويلة وثلاثة أفلام قصيرة ووثائقي واحد مرشحين للاستفادة من تسبيق على المداخيل بعد الإنتاج.

وقررت اللجنة منح تسبيقات على المداخيل (قبل الإنتاج) لأربعة أفلام طويلة (مليار و720 مليون) منها مبلغ 4 ملايين و700 ألف درهم (470 مليون سنتيم) لمشروع الفيلم الطويل “سيروكو” أو “مغامرة بيلاريكا” المقدم من قبل شركة “إكليبس فيلم” من إخراج ياسين ماركو ماروكو ببسيناريو من إعداده، ومبلغ 4 ملايين و500 ألف درهم (450 مليون سنتيم) لمشروع الفيلم الطويل “أميرة جبل عصفور” الذي قدمته شركة “JS2K”، ويخرجه كمال كمال بسيناريو من إعداده.

وقررت اللجنة، أيضا، منح مبلغ 4 ملايين و200 ألف درهم (420 مليون سنتيم) لمشروع الفيلم الطويل “أومالولو” الذي قدمته شركة “A2L Production”، وأخرجه عبد الحي العراقي، بسيناريو من إعداده، ومبلغ 3 ملايين و800 ألف درهم (380 مليون سنتيم) لمشروع الفيلم الطويل “Triple A” الذي قدمته شركة “Je Films”، من إخراج جيهان البحار.

وفي صنف الفيلم الوثائقي منحت اللجنة مبلغ 700 ألف درهم (70 مليون سنتيم) لمشروع الفيلم الوثائقي (Notre dame de l’Altlas) الذي قدمته شركة “SDH”، من إخراج سمية دغوغي، بسيناريو من إعدادها.

وفي فئة الفيلم القصير ومبلغ 100 الف درهم (10 ملايين سنتيم) لمشروع الفيلم القصير “Systeme” الذي قدمته شركة “Balance Production”، من إخراج وحيد موتانا بسيناريو من إعداده.

وبخصوص التسبيقات على المداخيل بعد الإنتاج، قررت اللجنة تخصيص 600 ألف درهم (60 مليون سنتيم) للفيلم الطويل “مسعود، سعيدة وسعدان” الذي قدمته شركة “شاوي للإنتاج” من إخراج إبراهيم شكيري وسيناريو من إعداده، و300 ألف درهم (30 مليون سنتيم) للفيلم الطويل “براكاج بالمغربية” الذي قدمته شركةProdige Film، من إخراج أحمد الطاهري الإدريسي وسيناريو من إعداده.

وقررت اللجنة أيضا منح 200 ألف درهم (20 مليون سنتيم) لمشروع الفيلم القصير “لا تعترف أبدا” الذي قدمته شركة “صنع في المغرب للأفلام”، من إخراج زكية الطاهري، وسيناريو من إعدادها، و180 ألف درهم (18 مليون سنتيم) لمشروع الفيلم القصير “أحمر” الذي قدمته شركة “Adam’s Artistic Production”، من إخراج آدم الركاكنة وسيناريو من إعداده.

وبالنسبة للمساهمة في كتابة السيناريو، حصل مشروعي فيلمين طويلين هما “موسم البرقوق” للمخرجة ريم مجدي مقدم من شركة “Tifaw Films”، و”Atteinte à la pudeur” للمخرج محمد بوحاري مقدم من شركة “Images du Sud”، على دعم بقيمة 70 ألف درهم (7 ملايين سنتيم) لكل مشروع من المشروعين.

وفي ما يتعلق بالمساهمة في إعادة كتابة السيناريو، فقد استفادت 3 مشاريع أفلام هي “La Dame aux Pieds nus” للمخرج فؤاد سويبة مقدم من شركة “الشاوي للإنتاج”، و”أرض الملائكة للمخرج رشيد فكاك وعبد الله الشقيري مقدم من شركة “Dramact 5”)، و”الهدية أو شجرة الدنمارك”، “للمخرج عبد الكريم جويطي مقدم من شركة “Nadacom Design”)، مبلغ 60 ألف درهم لكل مشروع.

أما فيما يخص الأفلام الوثائقية حول الثقافة والتاريخ والفضاء الصحراوي الحساني، فقد قررت اللجنة منح تسبيقات على المداخيل قبل الإنتاج منح (900 مليون سنتيم) موزعة عل ى 11 مشروعا سينمائيا ويتعلق الأمر بـ 960 ألف درهم (96 مليون سنتيم) للفيلم الوثائقي “رقص الصحراء” مقدم من شركة “Video Media” من إخراج إبراهيم الإدريسي الحسني، وسيناريو من إعداد الغالي كريميش، و 950 ألف درهم (95 مليون سنتيم) للفيلم الوثائقي “الأمير الصغير وحكمة الرمال” قدمته شركة “Dak Cine Prod” من إخراج مريم آيت بلحسين، وسيناريو من إعدادها، و930 ألف درهم (93 مليون سنتيم) للفيلم الوثائقي “زوايا الصحراء زوايا الوطن” مقدم من شركة “fann.prod” من إخراج مجيدة بنكيران وسيناريو عامر الشرقي، و930 ألف درهم (93 مليون سنتيم) لفيلم “هؤلاء النساء اللواتي يصنعن الصحراء” تقدمت به شركة “Beaservices”، من إخراج رشيد زكي، وسيناريو بإعداد مشترك مع أسماء السلامي).

كما قررت اللجنة، منح 920 ألف درهم (92 مليون سنتيم) للفيلم الوثائقي Sahara Express الذي قدمته شركة “South Media Wave”، من إخراج أسماء المدير، وسيناريو من إعداد رشيد زكي، ومبلغ 910 آلاف درهم (91 مليون سنتيم) للفيلم الوثائقي “بئر أنزران” قدمته شركة “الساقية برو”، من إخراج الشيخ أداه، و900 ألف درهم (90 مليون سنتيم) لشريط “أطفال جهنم” مقدم من شركةChifae Production، من إخراج زينب شفشاوني، وسيناريو بلوادي، و900 ألف درهم (90 مليون سنتيم) لفيلم Le Deconseille مقدم من شركةNetwork Film Agency، من إخراج علال العلوي، وسيناريو علي سليم يارا.

وتم منح 850 ألف درهم (85 مليون سنتيم) للفيلم الوثائقي “عفراء” قدمته شركة “صحارينا للإنتاج”، من إخراج محمد أحمد بجيجة، وسيناريو سيدي محمد فاضل الجماني، و830 ألف درهم (83 مليون سنتيم) للفيلم الوثائقي “لعزيب” قدمته شركة “الصحراء كوم”، من إخراج جواد بديلي، وسيناريو علي مزدور)، و820 ألف درهم (82 مليون سنتيم) للفيلم الوثائقي الطويل “خيمة الصحراء” قدمته شركة “Lastrada Pro”، من إخراج محمد فكران، وسيناريو الغالي كريميش.

وبخصوص المساهمة في إعادة كتابة السيناريو، قررت اللجنة منح مبلغ 200 ألف درهم (200 مليون سنتيم) موزعة بالتساوي (5 ملايين سنتيم لكل فيلم) على أربعة أفلام وثائقية هي “طارق اللمتوني” مقدم من شركة Maghrus Trading من إخراج فؤاد عزمي، وسيناريو مصطفى واعراب، وOdette du Puigaudeau .. L’amoureuse du Sahara مقدم من شركة “Myt Prod” من إخراج عبد الغفور الله يستر، وسيناريو من إعداده، و”الصحراء.. على طريق الألعاب الشعبية” مقدم من شركة “Primetime.Com.Prod” من إخراج فاتن خلخال، وسيناريو باسم الحور، و”المعطان” مقدم من شركة “Tyres Production” من إخراج الشطكي عمور، وسيناريو سلامة جادو.

يشار إلى أن اللجنة التي ترأستها فاطمة الوكيلي وتشكلت من بهاء الطرابلسي وسونيا تراب ونزهة الحضرمي ورشيدة فكري ومجدولين العلمي وشرف الدين زين العابدين، وعبد الناجي ميراني، وعز الدين الهاشمي الإدريسي وعبد الخالق ساخي،  ذكرت في بلاغ لها أن المشاريع الستة والستين، قد تمت دراستها بعناية، لافتة إلى أن اللجنة واجهت مع ذلك إكراهين رئيسيين، وهما الرقم القياسي لعدد المشروعات (66)، ومحدودية الميزانية المتبقية برسم السنة المالية 2019، بما في ذلك 19 مليون و600 ألف مخصصة لأفلام الخيال (46 مشروعا)، و10 ملايين و100 ألف درهم للأفلام الوثائقية حول الثقافة والتاريخ والفضاء الصحراوي الحساني (20 مشروعا)، ما اضطرها إلى اتخاذ خيارات دون إغفال الإشارة إلى جودة بعض المشاريع التي لم تستفد من التسبيق على المداخيل.

Loading...