ليونيل سكالوني : تصفيات أمريكا الجنوبية أكثر صعوبة حتى من أوروبا .

0 52٬456

أكد ليونيل سكالوني، المدير الفني لمنتخب الأرجنتين ، أن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال تُعَد الأكثر صعوبة في العالم، مشيرا إلى أن “التانجو” اكتسب النضج الكافي خلال عام 2019 بقيادة نجمه ليونيل ميسي .

وقال سكالوني، في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم: “تصفيات أمريكا الجنوبية أكثر صعوبة حتى من أوروبا؛ لأنك هنا تذهب للعب في المرتفعات، في ملاعب تعاني أرضيتها من الجفاف، تلعب في الصقيع، وفي الحر، كما أن التصفيات غالبا ما تكون معقدة بالنسبة للأرجنتين”.

وحول ليونيل ميسي، قائد المكتب الأرجنتيني وفريق برشلونة الإسباني، الذي توج هذا العام بجائزتي الكرة الذهبية و”الأفضل” من الفيفا، قال: “نعلم قيمته داخل الملعب، لقد نجح في توحيد صف الفريق بشكل يجعلنا نفخر به”.

وتابع: “كجهاز فني هو لاعب إضافي في الفريق، نجحنا في عدم تمييزه عن الآخرين، لكنه يمنحنا القوة اللازمة، الآن أصبحنا في وضع يدعو للتفاؤل، وأعتقد أننا اكتسبنا النضج الكافي كفريق خلال الأشهر الـ6 الماضية”.

وينتظر أن تنطلق التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 في أواخر مارس/آذار 2020 بين المنتخبات الـ10 لأمريكا الجنوبية؛ حيث يتأهل أصحاب المراكز الـ4 الأولى للمونديال مباشرة، على أن يخوض صاحب المركز الخامس ملحقا.

وتستهل البرازيل مشوارها أمام بوليفيا، والأرجنتين أمام الإكوادور، وأوروجواي أمام تشيلي، وكولومبيا أمام فنزويلا، وباراجواي أمام بيرو، بينما ستقام مباراة السوبر كلاسيكو بين البرازيل والأرجنتين يوم 13 أكتوبر/تشرين الأول 2020.

يُذكر أن سكالوني تولى مهمة تدريب الأرجنتين خلفا لخورخي ساوباولي الذي رحل عقب خروج “التانجو” من دور الـ16 لكأس العالم 2018 أمام فرنسا، وقاد المدرب الجديد راقصي التانجو للحصول على المركز الثالث في بطولة كوبا أمريكا 2019 التي أقيمت بالبرازيل.

Loading...