ليونيل ميسي يتعرض لسخرية كبيرة بعد خسارته التانجو المفاجئة بنتيجة 0-2

0 236

تعرض ليونيل ميسي قائد ونجم منتخب الأرجنتين لسخرية كبيرة من قبل الجماهير العالمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي في أعقاب خسارة التانجو المفاجئة بنتيجة 0-2 من كولومبيا في بطولة كوبا أمريكا المقامة حاليا في البرازيل.

وتركزت السخرية على المقارنة بين تتويج كريستيانو رونالدو نجم منتخب البرتغال بأكثر من لقب قاري مع برازيل أوروبا مقابل عدم إحراز ميسي أي لقب مع التانجو.

وقال حساب باسم “باي واو”: “كريستيانو رونالدو هو أعظم لاعب في التاريخ سواء مع النادي أو المنتخب، يتوهج ميسي في برشلونة ويسقط في الأرجنتين”.

وكتب حساب باسم “ريكاردو شيلي”: “الأرجنتين خسرت وجماهير ميسي صامتة”، مع صورة ابتسامة ساخرة.

سخرية الجماهير

وسخر حساب باسم “سيلا سي” من فكرة أن ميسي يتحمل مسؤولية منتخب بلاده مقارنة بكريستيانو من خلال مقارنة رقمية تقول إن ميسي سجل 67 هدفاً مع التانجو مقابل 88 لرونالدو، بينما خلال الفترة نفسها سجل بقية لاعبي البرتغال 33 هدفا فقط، أما لاعبو التانجو الآخرون فسجلوا 74 هدفا؛ ما يعني أن تأثير كريستيانو على البرتغال بعيدا عن الألقاب أفضل من تأثير ميسي.

وفي الإطار نفسه كتب حساب باسم “أديتولا أديولا”: “نتمنى ألا يأتي مشجعو ميسي الآن ليقولوا إن السيرة الذاتية لكريستيانو رونالدو هي سبب خسارة الأرجنتين”.

يذكر أن ميسي وإن كان لم يتوج بأي لقب مع التانجو فإنه حقق ذهبية الأولمبياد في 2008 وخسر 4 نهائيات هي كوبا أمريكا 2007 و2015 و2016 بالإضافة لنهائي كأس العالم 2014.

مقارنة بين الاثنين

Loading...