ما هي أهم الأرقام القياسية في كرة القدم التي يصعب تحطيمها ؟.

0 22٬399

شهدت كرة القدم تسجيل العديد من الأرقام القياسية على مر تاريخها، بعضها تم تحطيمها عبر الزمن، كما هو الحال في أي رياضة أخرى، ومع ذلك، فإن بعض السجلات في كرة القدم غريبة للغاية، لدرجة أنها لا تزال صامدة ونظرياً يصعب تحطيمها.

1. فوز ريال مدريد بخمسة ألقاب على التوالي في دوري الأبطال

يملك ريال مدريد رقماً قياسياً في عدد مرات التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا بـ13 بطولة، منذ تأسيس البطولة في عام 1956، توج النادي بخمسة ألقاب على التوالي في البطولة بمسماها القديم كأس أوروبا، كما يحمل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بها في مسماها الجديد دوري أبطال أوروبا بثلاث مرات توالياً.

لم يقترب أي نادٍ من تجاوز الرقم القياسي في 63 موسماً منذ ذلك الحين، وأقربهم نادي أياكس الهولندي بقيادة يوهان كرويف الذي فاز باللقب في 3 مواسم متتالية من 1971 إلى 1973.

2. جوست فونتين أكثر لاعب تسجيلاً للأهداف في نسخة واحدة من كأس العالم

يتذكر معظم عشاق كرة القدم كأس العالم 1958، كأول ظهور لبيليه في عمر 17 عاماً، وقيادته لمنتخب البرازيل إلى أول فوز لهم بكأس العالم، لكن الفرنسي جست فونتين كان هو الذي سرق العناوين الرئيسية خلال البطولة، بتسجيله 13 هدفاً في 6 مباريات فقط بمعدل 2.2 هدفاً في كل مباراة.

وتعتبر أهداف رونالدو الثمانية المسجلة في كأس العالم 2002 هي أقرب ما وصل إليه أي لاعب على الإطلاق في نسخة واحدة من المونديال، منذ الرقم القياسي لجوست فونتين قبل 50 عاماً.

3. أليكس فيرغسون أكثر مدرب تتويجاً بالألقاب

أشرف السير أليكس فيرغسون على تدريب مانشستر يونايتد في 26 موسماً، من 1986 إلى 2013.

في فترته مع الشياطين الحمر، فاز بـ38 لقباً، بما في ذلك 13 لقباً في الدوري الإنجليزي، و 5 مرات بكأس إنجلترا، ولقبي دوري أبطال، ما جعله واحداً من أفضل المدربين في التاريخ.

في المجموع، فاز فيرغسون بـ48 لقباً خلال مسيرته، بفارق 14 لقباً عن ميرسيا لوسيسكو، ثاني أفضل مدرب تحقيقاً للألقاب في التاريخ.

4. أعلى حضور في مباراة لكرة القدم

نهائي كأس العالم في عام 1950 بين البرازيل وباراغواي (2ـ1) في ملعب ماراكانا هي المباراة التي شهدت أعلى حضور جماهيري في التاريخ بـ220 ألف متفرج.

حالياً، العديد من أنظمة السلامة والمخاوف الأمنية تمنع هذا العدد من المتفرجين في الملاعب، لذلك من غير المرجح أن يتم كسر هذا الرقم القياسي.

5. ليونيل ميسي الأعلى تسجيلاً للأهداف في عام واحد

كان عام 2012 الأفضل في مسيرة ليونيل ميسي حتى الآن، في ذلك العام، سجل نجم برشلونة 59 هدفاً في 38 مباراة في الدوري الإسباني، و5 أهداف في 8 مباريات في كأس الملك، و13 هدفاً في 12 مباراة في دوري أبطال أوروبا، وهدفين في السوبر الإسباني، وأحرز أيضاً 12 هدفاً في 9 مباريات لمنتخب الأرجنتين.

وهذا ما يصل مجموعه إلى 91 هدفاً في عام تقويمي واحد في 69 مباراة رسمية لليونيل ميسي، محطماً الرقم القياسي السابق الذي كان مسجلاً باسم الأسطورة الألمانية غيرد مولر (85 هدفاً في عام تقويمي)، والذي بقي صامداً منذ 40 عاماً.

وكان أقرب رقم لإنجاز ميسي منذ ذلك الحين هو تسجيل روبرت ليفاندوفسكي لـ54 هدفاً في 58 مباراة في جميع المسابقات في عام 2019.

Loading...