مجموعة ديزني تنافس نتفليكس بمنصة فيديوهات جديدة

0 390

كشفت مجموعة ديزني عن ترسانة كبيرة من الأعمال الضخمة تشمل ثلاثة مسلسلات حصرية من “حرب النجوم” وأعمالا لأبطال خارقين جدد من عالم “مارفل”، ستعرضها على منصتها للفيديو “ديزني بلوس” التي ستنافس “نتفليكس” اعتبارا من نونبر المقبل.

ومن بين المفاجآت التي حضرتها المجموعة الرائدة عالميا في مجال الترفيه لمحبيها وللصحافيين الذين شاركوا في حدثها “دي 23” الذي تنظمه كل سنتين، كانت أعمال “ستار وورز” (حرب النجوم) الجديدة الأكثر إثارة لاهتمام الحاضرين.

فقد قوبل الإعلان الترويجي الرسمي لمسلسل “ذي ماندالوريان” الجديد الذي تدور أحداثه في عالم قاتم مليء بالقتلة المأجورين، بتصفيق حار من الجمهور.

كما أن رئيسة “لوكاسفيلم” كاتلين كينيدي وعدت محبي هذه السلسلة بأن المسلسل التلفزيوني سيكون “مطابقا” من ناحية الجودة لأفلام “حرب النجوم” الصادرة في العقود الأربعة الماضية.

وقالت كينيدي أمام 6800 شخص كانوا مجتمعين في أناهايم التي تضم متنزه “ديزنيلاند” الشهير في جنوب لوس أنجلوس، إن التمكن من سرد قصص من دون الاكتفاء بمدة الساعتين التقليدية للأفلام يثير شعورا بالغبطة والحرية.

وستضم منصة “ديزني+” كل الأعمال العائلية من “ديزني” مع المجموعة الواسعة من الأفلام والمسلسلات التلفزيونية من إنتاج استوديوهات شهيرة بينها “بيكسار” و”مارفل”.

وسيتم إطلاق الخدمة في 12 نونبر المقبل في الولايات المتحدة وكندا وهولندا، ثم بعد أسبوع في أستراليا ونيوزيلندا، على أن يتوسع نطاق الخدمة تدريجا إلى بقية أنحاء العالم.

وتؤكد ديزني أن هذه المنصة الإلكترونية الجديدة هي “الأهم” حاليا لديها، إذ تسعى من خلالها إلى منافسة المجموعات العملاقة في القطاع مثل “نتفليكس” و”أمازون برايم”، من دون الحديث عن خدمات مستقبلية ستنضم إلى المنافسة أبرزها “آبل تي في بلوس” و”إتش بي أو ماكس”.

ولا تعول ديزني حصرا على نجاحاتها لاستقطاب الزبائن، لكن، أيضا، على أسعار الإطلاق التشجيعية والمغرية مقارنة بـ”نتفليكس”. وستكون “ديزني +” متوافرة في مقابل 6,99 دولارات شهريا في الولايات المتحدة، في مقابل 9 إلى 16 دولارا شهريا لنتفليكس. وفي هولندا، سيكون سعر الاشتراك عند إطلاق الخدمة 6,99 أورو.

وانضم البريطاني إيوان ماكغريغور إلى كينيدي على المسرح ليؤكد أنه سيؤدي مجددا دوره الشهير “أوبي وام كينوبي” في الأعمال الجديدة مع “ديزني بلوس”.

ولم يُعرف الكثير من التفاصيل عن المسلسل الجديد، إذ اقتصرت المعلومات على أن السيناريو الخاص به بات جاهزا على أن ينطلق التصوير العام المقبل.

وأعلنت “ديزني” أيضا عن “مسلسل تجسسي “مرتبط بعالم “حرب النجوم” مستوحى من فيلم “روغ وان” مع عودة دييغو لونا وآلان توديك لتأدية دورهما عينه.

أما رئيس استوديوهات “مارفل” كيفن فيج فكشف من ناحيته أن ثلاثة مسلسلات ستبصر النور كتكملة لأفلام عالم “مارفل”، مع أبطال خارقين لم يسبق أن ظهروا على الشاشة هم “ميس مارفل” و”مون نايت” و”ميس هالك”.

كما أن “مارفل” ستنتج مسلسلا من الرسوم المتحركة تجدد فيه تقديم مفهوم “وات إيف؟” (ماذا لو؟) وهي إعادة قراءة للأفلام الـ23 التي أصدرتها مع تغيير في الأحداث وحتى في الأبطال.

كما ستقدم “ديزني بلوس” نسخة جديدة من مسلسل الدمى الشهير “ذي مابت شو” وتكملة لمسلسل “ليزي ماكغواير” يظهر البطلة وهي بالغة.

Loading...