مجموعة “كيك آت” : نحن نعرب عن سعادتنا بردة فعل تشيلسي والمدرب فرانك

0 97

أثنت مجموعة “كيك آت” المعادية للعنصرية على إدارة نادي تشيلسي الإنجليزي، بسبب تصريحات فرانك لامبارد مدرب الفريق، والتي هاجم فيها الأغنية العنصرية “بيكيس”، التي أطلقتها جماهير “البلوز” ضد فريقه السابق وست هام يونايتد الإنجليزي.

وتُعَد كلمة “بيكي” كلمة عامية، تستهدف التقليل من الأشخاص؛ حيث تعني “الغجري” أو المسافر الذي يتنقل من مكان لآخر طوال الوقت.

ووجهت جماهير تشيلسي هتافات معادية ضد وست هام، الغريم اللندني للبلوز، مستخدمة تلك الأغنية؛ حيث جاءت تلك الهتافات على هامش ودية ريدينج التي فاز بها تشيلسي 4-3 قبل يومين.

وقالت مجموعة “كيك آت” في بيان لها: “لقد كنا على دراية بالهتاف المعادي الذي أطلقه جمهور تشيلسي الأسبوع الماضي، ونحن نعرب عن سعادتنا بردة فعل تشيلسي والمدرب فرانك لامبارد في دعم المساواة وإدانة الأغنية (بيكي)”.

وأسهب: “هي كلمة عنصرية ويجب ألا يقوم أي مشجع كرة باستخدامها”.

وكان لامبارد قد علق على المسألة بقوله: “لم أستمع للأغنية، لكنني أعرفها جيدا.. أطلب من الجمهور الدعم لكن دون إهانة لأحد”.

وأكمل: “لو أن هناك أغنية بها كلمات معادية فلا أحب أن أستمع إليها، وهذا ما أعرفه عن جمهور تشيلسي الذي عاصرته لسنوات ومنحني الكثير من الدعم”.

تجدر الإشارة إلى أن لامبارد تدرج من فرق الشباب في الهامرز، قبل أن يتم تصعيده للفريق الأول عام 1995، والذي بقي معه حتى انضم إلى البلوز في 2001 حتى 2014.

Loading...