معهد باستور الفرنسي يكتشف نقطة ضعف الخلايا المخزّنة لفيروس الإيدز

0 331

بعد دراسات معمقة توصل فريق من معهد باستور الفرنسي إلى تحديد نقطة ضعف الخلايا المخزّنة لفيروس الإيدز ما يفتح الباب أمام القضاء عليها، حيث إن العلاجات المتاحة تؤخذ مدى الحياة لعجزها عن القضاء على مخزونات الفيروس في الخلايا المناعية، بحسب دراسة نشرتها مجلة “سيل ميتابوليزم” العلمية.

وأوضح أسيير سايز سيريون المشرف على الدراسة أن “مضادات الفيروسات تعمل على إيقاف تكاثر الفيروس لكنها لا تقضي على الخلايا المصابة، ومن خلال أبحاثنا تمكنا من تحديد الخلايا المصابة لاستهدافها وتخليص الجسم المصاب بفيروس الإيدز منها”، لكنه أوضح أنه ينبغي إجراء تجارب تظهر مدى فاعلية الاكتشاف.

وتمكن الفريق البحثي من تحديد خصائص الخلايا التي يعتبرها الفيروس هدفا له حيث يلعب استهلاك الخلية للجلوكوز دورا أساسيا في إصابتها إذ إن الفيروس يختلس الطاقة وما تفرزه الخلية ليتكاثر، وتشكل حاجة الفيروس للطاقة نقطة ضعف يمكن استغلالها لمهاجمته.

واستطاع باحثو المعهد تعطيل الإصابة بفضل هذه الطريقة المستخدمة في مجال السرطان أيضا، حيث لاحظ فريق الأبحاث وجود أوجه شبه بين خلايا الإيدز والخلايا المصابة بالسرطان، ما يسمح باستخدام الوسائل نفسها.

Loading...