منتج أميركي يقبّل بيونسيه أمام زوجها.. إليكم التفاصيل

0 32٬704

قام بيني بلانكو (33 عاماً) بتقبيل بيونسيه على فمها من طريق الخطأ أمام زوجها جاي زي في منزلهما.

وشارك كاتب الأغاني القصة في مقابلة أجراها مؤخراً مع “Apple Music”، حيث كشف أنه كان يهدف إلى تقبيل بيونسيه على خدها ليودّعها، لكنه أصاب فمها من طريق الخطأ، بحسب ما نقل موقع “إي أونلاين” الأميركي وعلّق مازحاً أنه “رأى حياتيه تومض أمام عينيه”. وأضاف: “من المحتمل أن يكون هناك قناص يتحضّر لإطلاق النار علي من خلال هذه النافذة الآن”.

واستذكر كاتب الأغاني: “ذات ليلة كنا نسهر”، مشيراً إلى وجود منتجين آخرين، بما في ذلك “هيت بوي” وتابع: “اقترحت بيونسيه أن نتبارى في الغناء وكان جاي زي موجود وكنا نشرب ونستمتع بليلتنا. جلس إلى جانبي وبدأ يدندن الإيقاعات بينما كانت بيونسيه تغني مقطوعات قصيرة. وبعد ذلك كنّا على وشك التوجه نحو المسبح وفكّرت “هل هذه حقاً حياتي؟”.

واعترف بعدها أنه كان قلقاً بشأن كيفية توديع النجوم، قائلاً: “اقتربت نهاية الليلة الثالثة التي يستضيفانني فيها والجميع في حالة سكر. كان أفضل وقت أمضيه على الإطلاق.

فكّرت حينها هل أعانق  بيونسيه عندما أودّعها؟ ما هو البروتوكول؟ ماذا أفعل؟ أو هل أكتفي بقول تصبحون على خير؟”.

وأضاف: “أتذكر أنني قرّرق أن أعانقها وبعد ذلك فكّرت في أن أقبلها على خدها. هذا ما كنت أنوي فعله لكن أعتقد أنّني أخطأت الهدف وقبّلتها على زاوية فمها. وكانت تلك اللحظة الأسوأ في حياتي”.

شعر الأخير بإحراج كبير خصوصاً أنّ “جاي زي كان يقف بجانبنا وينظر إلي”. وتابع: “نظرت إلى جاي زي وفكّرت حسناً. أنا ميت. لقد انتهت حياتي. كانت رائعة. تشرّفت بمعرفتكم يا رفاق. ورأيت حياتي تومض أمام عيني”، ثمّ أوضح أن مغني الراب رد: “حسناً يا أخي. أراك غداً” وأنّ أحداً لم ينتبه إلى ما جرى.

ولكن على الرغم من تلك الهفوة، قال بلانكو إنّ الوقت الذي أمضاه مع الزوجين كان التجربة “الأفضل” على الإطلاق.

Loading...