مولي موريش تلجأ إلى خبرة والدها ليام جالاجر لتعرف كيفية التصرف مع الشباب .

0 44٬068

أكدت العارضة البريطانية الشابة مولي موريش أنها تلجأ إلى خبرة والدها المطرب ليام جالاجر لتعرف كيفية التصرف مع الشباب، وتفسير أقوالهم وأفعالهم.

وقالت موريش (21 عاماً) إنها ورثت عن والدها مطرب فريق «أواسيس» حاجبه الكث، وهي تريد أن ترث منه أيضاً أسلوب التعامل مع الشباب، مستفيدة من خبرته وتجاربه.

وأضافت أنها تريد تعويض سنوات الحرمان من والدها الذي لم تلتق به إلا منذ عام ونصف فقط، بعدما قضت حياتها مع والدتها.

وأوضحت العارضة البريطانية أن كونها الابنة الكبرى لمطرب شهير لا يعني لها شيئاً، لأنها تنظر إليه كأب فقط، ورغم فخرها به إلا أنها تسعى إلى شق طريقها باستقلالية.

وقالت في لقاء مع صحيفة “جرازيا” إن لقاءها الأول مع والدها كان مشحوناً وانتابها التوتر، ولكن كل هذا انتهى بعد 5 دقائق فقط من اللقاء، وأدركت أهمية وجوده في حياتها، لذلك تلتمس منه النصيحة والحكمة دائماً.

وأشارت مولي إلى أنها تعتبر والدها مرجعها الأول في علاقاتها مع الشباب، وتحترم وجهة نظره، عندما ينصحها بالابتعاد عن أحدهم، وتدرك أنه أكثر خبرة منها، وأنه يخلص لها النصيحة من واقع حبه لها وخوفه عليها.

ورغم أن مولي موريش من عائلة فنية إلا أنها قررت شقّ طريق تقليدي في دراستها، لذلك تدرس العلوم السياسية والاجتماعية في جامعة غولدسميث في لندن، كما أنها سفيرة للنوايا الحسنة للمشردين، وتسهم في حملات لجمع الأموال للقضايا الإنسانية.

Loading...