مويس كاتومبي يرد على الاتهامات الموجهة برشوة حارس زيمبابوي

0 124

علق مويس كاتومبي، رئيس نادي مازيمبي الكونغولي، على الاتهامات الموجهة له بتقديم رشوة لحارس منتخب زيمبابوي، لتسهيل استقبال الأهداف خلال مباراة المنتخبين، في ختام دور المجموعات بكأس أمم أفريقيا .

صحيفة “كيك أوف” الجنوب أفريقية نشرت تقريرا، قالت فيه إن كاتومبي، السياسي الشهير في الكونغو، شارك في مؤامرة بالتأثير على ألفيس تشيبزي، حارس مرمى زيمبابوي، لتسهيل فوز منتخب بلاده بالمباراة التي انتهت بفوز الكونغو بنتيجة 4-0 وتأهلت ضمن أفضل ثوالث بدور المجموعات على حساب فريقه.

وأضاف المصدر أن الاتحاد الأفريقي سيفتح تحقيقا موسعا حول القضية وفي حال ثبات الاتهامات، سيستبعد منتخب الكونغو من البطولة ويتم إيقافه لمدة 3 سنوات.

وأعرب كاتومبي عن استيائه من تلك الاتهامات وكتب على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي”تويتر” “الصحفيون الذين اخترعوا تورطي في قضايا فساد واتهاماتهم البشعة تشوه مهنتهم، لم أكن في مصر كما قالوا إنهم رأوني في اليوم السابق للمباراة، أنا عاشق للرياضة وأدافع دائما عن الفوز بالجدارة والاستحقاق”.

وعاد كاتومبي منذ شهور قليلة لرئاسة نادي مازيمبي الكونغولي، بعد تبرأته من عدة قضايا وجهت له سابقا.

ويواجه منتخب الكونغو نظيره مدغشقر ضمن مباريات دور الـ16 من كأس الأمم الأفريقية، المقامة في مصر حتى 19 يوليو الحالي.

Loading...