نادي ليون الفرنسي يتخذ قرارا جديدا بخصوص ريان شرقي

0 111

اتّخذ نادي ليون الفرنسي قرارا جديدا بخصوص موهبته الجزائرية ريان شرقي، البالغ من العمر 15 عاما، والمنضم مؤخرا لصفوف الفريق الأول.

وقرّر البرازيلي سيلفينيو المدرب الجديد لليون، وفقا لما أكّده موقع “أولمبيك إي ليوني” الفرنسي، وضع اللاعب على ذمّة الفريق الرديف لمنحه وقت لعب بدرجة أكبر، على أن يستعين به من جديد بعد اكتسابه مزيد من الخبرات.

وكان شرقي تألّق مع المحترفين خلال فترة التحضيرات الصيفية، وبصفة خاصة خلال المواجهة الودية أمام فريق سيرفيت جنيف السويسري.

ووقع صانع الألعاب الشاب في بداية شهر يوليو/تموز الحالي، على أول عقد احترافي في مسيرته الكروية، ليصبح مرتبطا مع ليون حتى عام 2022.

ورغم صغر سنه، يعد شرقي نجما لدى جماهير ليون الناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي، والمنبهرة بالمستويات التي قدمها في الموسم الماضي في دوري تحت 19 عاما.

وسبق للاعب الجزائري أن حقّق إنجازا خارقا للعادة في السنة الماضية، بتسجيله هدفا عن عمر 15 عاما و33 يوما في دوري أبطال أوروبا للشباب، ليصبح أصغر لاعب يحقق هذا الإنجاز بالمسابقة.

تجدر الإشارة أن شرقي ينشط بانتظام مع منتخب فرنسا تحت 16 عاما، غير أن بإمكانه تغيير جنسيّته الكرويّة من إلى الجزائرية، على غرار رايس مبولحي وعيسى ماندي وياسين براهيمي وسفيان فيغولي، لاعبي منتخب “محاربي الصحراء”، المتوجين مؤخرا مع الفريق بلقب كأس أمم أفريقية 2019.

وأسهمت مدرسة ناشئي ليون في تقديم عدة مواهب من أصول جزائرية على غرار كريم بنزيمة وفارس بهلولي ونبيل فقير ومهدي زفان ورشيد غزال، فضلا عن ياسين بن زية وإسحاق بلفوضيل ويانيس تافر، بالإضافة لحسام عوار وأمين غويري ومحمد بهلولي وأخيرا ياسين فقير.

Loading...