نادي مانشستر يونايتد مهدد بفقدان إحدى مواهبه الشابة .

0 35٬475

بات نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي مهددا بفقدان إحدى مواهبه الشابة، لصالح فريق برشلونة الإسباني، الذي أبدى اهتمامه بضم أنجيل جوميز، ليصبح سيناريو رحيل اللاعب الفرنسي بول بوجبا عن الفريق إلى يوفنتوس قابلا للتكرار من جديد.

وكان بوجبا من ناشئي يونايتد حتى عام 2012، لكنه لم يحصل على فرصة للمشاركة مع الفريق وتطوير موهبته، ليرحل في ذلك العام مجانا إلى يوفنتوس الإيطالي،  قبل أن يبيعه الأخير مجددا إلى يونايتد بعدها بـ4 سنوات مقابل 89 مليون جنيه إسترليني.

وبحسب ما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن أنجيل جوميز، صاحب الـ19 عاما، لم يتوصل إلى اتفاق مع المان يونايتد بشأن التوقيع على عقد جديد حتى الآن.

وأشارت الصحيفة إلى الشكوك المحيطة بمستقبل لاعب الوسط الشاب، بعدما حذف كل المعلومات المتعلقة بناديه من على حسابه في موقع “أنستقرام”.

ومع بداية يناير/كانون الثاني المقبل، سيصبح جوميز حرا في التفاوض مع أي نادٍ، للانتقال إليه في صفقة انتقال حر بنهاية الموسم الحالي.

ويُعَد نادي برشلونة أحد أبرز الأندية الراغبة في خطف موهبة يونايتد؛ ما ينذر برحيل اللاعب دون أي مقابل مادي عن ملعب “أولد ترافورد”.

وجذب جوميز الأنظار بتميزه مع ناشئي “الشياطين الحمر”، حيث نجح في صيف 2016 في أن يصبح أصغر لاعب يسجل “هاتريك” في أكاديمية النادي منذ عام 2001.

وسجل جوميز ظهوره مع الفريق الأول للمان يونايتد في مايو/أيار 2017، خلال مواجهة كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي، وكان يبلغ من العمر 16 عاما و263 يوما، ليصبح أصغر من مثّل النادي في البريمييرليج منذ عام 1953، كما كان أول لاعب يظهر في المسابقة من مواليد الألفية الثالثة.

ولا يقف الأمر عند جوميز فحسب، بل إن الوضع ينطبق أيضا على الهولندي تاهيث تشونج، صاحب الـ20 عاما، الذي يمكنه التوقيع لأي نادٍ مجانا في صيف 2020.

ويخطط يوفنتوس للظفر بتوقيع تشونج على طريقة بوجبا من جديد، لا سيما مع سعي بطل إيطاليا لتقليل معدل أعمار لاعبيه خلال الفترة المقبلة لا سيما مع كونه يضم أكثر من لاعب فوق الـ30 عاما.

أنجيل جوميز

Loading...