نوفاك ديوكوفيتش والإسباني رافئيل نادال يحققان انتصارهما الأول في النسخة الأولى لكأس اتحاد اللاعبين .

0 66٬185

حقق الصربي نوفاك ديوكوفيتش والإسباني رافئيل نادال  انتصارهما الأول في النسخة الأولى لكأس اتحاد اللاعبين المحترفين للتنس بأستراليا الإثنين.

البطولة يبلغ مجموع جوائزها 15 مليون دولار وتضم 24 فريقا في منافسات تمتد لـ10 أيام في بيرث وبرزبين وسيدني بأستراليا، ويشارك بها صفوة نجوم العالم استعدادا لبطولة استراليا المفتوحة.

وتغلب ديوكوفيتش على الفرنسي جايل مونفيس بنتيجة 6-3 و6-2، كما تغلب نادال على الأوروجواياني بابلو كويفاس بنتيجة 6-2 و6-1 ليقود إسبانيا للفوز.

وكان روبرتو باوتيستا أجوت قد منح إسبانيا التقدم بعد فوزه على فرانكو رونكاديلي في مباراة من طرف واحد بنتيجة 6-1 و6-2.

ديوكوفيتش يتفوق بواقع 15 انتصارا دون أي خسارة في سجل المواجهات المباشرة أمام مونفيس قبل مواجهة الإثنين، وبعد أن واجه بعض المقاومة من منافسه في البداية حافظ اللاعب الصربي على هذا السجل الرائع.

وأنقذ اللاعب الصربي 9 نقاط لكسر إرساله، بينما استفاد من كل الفرص الـ3 لكسر إرسال مونفيس الذي أنهى عام 2019 بين الـ10 الأوائل في التصنيف، ليعادل نتيجة المواجهة بعد أن كان بنوا بير منح فرنسا المقدمة بالفوز على دوسان لايوفيتش 6-2 و6-7 و6-4.

وقال ديوكوفيتش في مقابلة عقب المباراة: “كانت واحدة من أكثر الأجواء رطوبة التي خضت فيها مباراة في مسيرتي، كانت حالة الجو قاسية”.

وأضاف: “بالطبع مواجهة جايل ليست سهلة أبدا، تدخل الملعب وأنت تعرف أن عملا كثيرا ينتظرك مثل التبادل الطويل للضربات، إنه لاعب مقاتل وتربطني به صداقة قوية، لذا أتمنى له كل التوفيق”.

وفي وقت سابق فاز الجنوب أفريقي كيفن أندرسون، الذي تعافى من إصابة، بأول مباراة رسمية له منذ عودته للمنافسات، بعد أن تغلب على التشيلي كريستيان جارين بنتيجة 6-0 و6-3.

وخاض أندرسون، وصيف البطل في أمريكا المفتوحة 2017 وويمبلدون في 2018، 5 بطولات فقط العام الماضي بسبب الإصابة، قبل أن يخضع لجراحة في الركبة في سبتمبر/أيلول الماضي.

وخسر اللاعب البالغ من العمر 33 عاما 7-6 و7-6 أمام نوفاك ديوكوفيتش مع عودته للمنافسات يوم السبت والتي كانت أول مباراة له منذ مواجهة الدور الثالث في ويمبلدون في يوليو/تموز الماضي، لكنه تفوق تماما على جارين.

ولم يواجه المصنف الخامس على العالم سابقا أي نقطة لكسر إرساله أمام جارين ليحسم المواجهة لصالح جنوب افريقيا.

وقال أندرسون: “بدأت المباراة بشكل جيد ونفذت بنجاح الكثير من الأشياء التي عملت عليها مؤخرا”.

وتابع: “شعرت ببعض الإجهاد البدني بعد مباراتي الأولى، الأمر يختلف دائما بين العمل خارج الملعب والأجواء الحقيقية للمباريات.

وأتم: “لكنني حصلت على يوم راحة للتعافي وبدا جسدي مستعدا اليوم”.

وتعافى دومينيك تيم المصنف الرابع عالميا أيضا من خسارته أمام بورنا تشوريتش بالفوز على دييجو شوارتزمان 6-3 و7-6، ليساعد النمسا في الفوز 3-0 على الأرجنتين.

وأعقب مارين شيليتش، بطل أمريكا المفتوحة 2014، انتصاره السبت أمام النمساوي دينيس نوفاك بالفوز 7-6 و6-4 على البولندي كاسبر جوك البالغ من العمر 20 عاما.

‭‭ ‬‬واستفاد شيليتش مرة واحدة فقط من 13 فرصة لاحت له لكسر إرسال منافسه، لكن انتصاره في سيدني كان كافيا لتحقق كرواتيا انتصارها الثاني في البطولة بعد فوزها على النمسا 3-0.

وقال شيليتش: “لو أردت اختيار بعض الأشياء التي أحتاج إلى تحسينها فانني سأركز على الاستفادة من نقاط كسر الإرسال، لاحت لي الكثير من الفرص”.

وتابع: “لكن باستثناء ذلك شعرت أني قدمت أداء جيدا ولعبت بشراسة”.

وأكملت اليابان أيضا انتصارها الثاني بعد أن فاز يوشيهيتو نيشيوكا وجو سويدا في مباراتي الفردي ليحسما المواجهة أمام جوررجيا في بيرث.

Loading...