نيمار دا سيلفا يعلن فور توقيعه للنادي الباريسي عزمه لصناعة التاريخ مع الفريق

0 97

انقلب المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا على نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، مبديا ندمه على الانضمام لصفوف الفريق قبل عامين، حيث أعرب عن رغبته في العودة من جديد إلى صفوف برشلونة الإسباني، ليضرب المشروع القطري في مقتل.

اللاعب الدولي البرازيلي فاجأ الجميع عام 2017 بدفع قيمة الشرط الجزائي في عقده مع البارسا، الذي بلغ 222 مليون يورو، ليتحول إلى سان جيرمان في لمح البصر.

وأعلن نيمار فور توقيعه للنادي الباريسي عزمه صناعة التاريخ مع الفريق، مؤكدا أنه تحول إلى ملعب “حديقة الأمراء” من أجل تحقيق الإنجازات وحصد الألقاب، لا سيما دوري أبطال أوروبا.

وتسببت تلك الصفقة في سعادة بالغة لدى إدارة سان جيرمان، التي سعت لبناء فريق مدجج بالنجوم حول نيمار، وتحركت لتعزيز الصفوف بعناصر من العيار الثقيل في آخر عامين.

وجاء التعاقد بعد ذلك مع الفرنسي كيليان مبابي، ليصبح لدى سان جيرمان ثلاثي هجومي ناري، يتكون من نيمار ومبابي بالإضافة للأوروجواياني إدينسون كافاني.

وشكل هذا الثلاثي قوة ضاربة للفريق الباريسي، لكنها لم تتعد حدود فرنسا، بعدما ضرب الفشل أركان الفريق بقوة في بطولة دوري أبطال أوروبا.

ولم ينجح نيمار ورفاقه في مساعدة سان جيرمان على الذهاب بعيدا في “تشامبيونزليج” بعدما تلقى صفعتين في موسمين متتاليين منذ انضمام المهاجم البرازيلي للنادي.

وفي موسم 2017-2018، ودع سان جيرمان البطولة من الدور ثمن النهائي على يد ريال مدريد الإسباني، بعد الخسارة ذهابا وإيابا بنتيجتي 1-3 و1-2، حيث شهد نيمار الهزيمة في جولة الذهاب وغاب عن العودة بسبب الإصابة.

وفي الموسم التالي، تكرر السيناريو من جديد في دور الـ16، الذي غاب عنه نيمار للإصابة أيضا، وذلك خلال مواجهة مانشستر يونايتد الإنجليزي ذهابا وإيابا.

واستطاع سان جيرمان التغلب على يونايتد في عقر داره بهدفين دون رد، رغم غياب نيمار، لكن لقاء العودة شهد عودة “الشياطين الحمر” بفوز في الوقت القاتل بنتيجة 3-1، ليودع الفريق الباريسي البطولة مجددا في وقت مبكر.

ومع توالي خيبات الأمل وكثرة الإصابات للنجم البرازيلي، قرر اللاعب رفع راية العصيان على ناديه بعد عامين فقط على انتقاله في صفقة تاريخية تبقى حتى الآن الأغلى في تاريخ كرة القدم.

وتمرد نيمار على إدارة النادي، معلنا عدم رغبته في خوض فترة الإعداد مع الفريق، ليتحرك النادي ببيانات وتصريحات رسمية تدين سلوك لاعبه، الذي لم يعر لها اهتماما وواصل الغياب عن التدريبات.

انقلاب نيمار المفاجئ ضرب مشروع سان جيرمان في مقتل، ودفع مسؤولي النادي للتراجع ورفع راية الاستسلام، بعدما أبدت الإدارة استعدادها للتخلي عنه مقابل 150 مليون يورو على الأقل، إلى جانب الحصول على لاعب بارز في تشكيلة برشلونة، حيث تفيد التقارير بإمكانية دخول الفرنسي عثمان ديمبلي ضمن الصفقة.

ومن المتوقع أن يتعرض سان جيرمان لسيناريو مشابه في العام المقبل، حيث يخطط مبابي لسلك درب زميله نيمار، من أجل الانتقال إلى ريال مدريد في صيف 2020، ليصبح مشروع سان جيرمان “في خبر كان”.

Loading...