هاااام : ملكة بريطانيا “إليزابيث الثانية” لا تنام بجوار زوجها الأمير “فيليب”

على مدى السنوات الماضية ظهرت تقارير تفيد بأن ملكة بريطانيا “إليزابيث الثانية” لا تنام بجوار زوجها الأمير “فيليب”، وأنهما لا ينامان فقط في أسرة منفصلة، بل غرف منفصلة أيضاً، وعلى ما يبدو فالسبب وراء هذا يتعلق بتقاليد الطبقة العليا في المملكة المتحدة.

تقول إحدى الخبيرات في العادات الملكية البريطانية، إن الملكة تنام بشكل منفصل عن زوجها، ولديها غرفة نوم منفصلة، لأنها لا تريد أن تتضايق من “الشخير” أو شخص ما يسير ليلاً في الغرفة، وأضافت: “عندما تشعر بالراحة تشارك غرفتها أحياناً، من الجميل أن تكون قادراً على الاختيار”.

في وقت سابق من هذا العام، ظهرت تقارير تفيد بأن الأمير فيليب البالغ من العمر 98 عاماً كان يعيش حياة منفصلة عن الملكة، ويقضي معظم وقته في وندسور أو وود فارم وهو كوخ متواضع في منطقة ساندرينغهام، بينما تقضى الملكة 93 عاماً وقتها في منطقة بالمورال، في منزلها بالمرتفعات، حيث تستمتع ببعض الوقت بعيداً عن الضوء.

وتزوج فيليب دوق أدنبرة الملكة إليزابيث في يوم 20 نوفمبر عام 1947م بعد تبادلهما الحب لسنوات عبر الخطابات منذ 1937، واضطر أن يتخلى عن جميع ألقابه الملكية التي قد حصل عليها من اليونان والدنمارك، ليتزوجها، كما أنه حرم من دعوة أقاربه لحضور حفل زفافه حيث كان أغلبهم يدينون بالنازية.

Loading...