هاندا آرتشيل تدفع نصف الإيجار عن حبيبها…… والأخير غاضب .

0 53٬772

تتحضر النجمة التركية هاندا آرتشيل لزفافها في الأسبوع الثاني من شهر يوليو/تموز القادم على المغني التركي مراد دالكيتش بعد علاقة حب دامت ثلاث سنوات تقريبًا ما بين الارتباط والانفصال.

ومع قرب موعد زفافها الذي اختارت أن تقيمه في حديقة منزل شقيقتها غمزة، تصاعدت الأخبار حول مكان إقامة العروسين ومنزل الزوجية؛ إذ ذكرت الصحف التركية بأنَّ هاندا ومراد استأجرا فيلا فاخرة جدًا في منطقة “تشوبوكلو” الراقية بوسط إسطنبول للعيش فيها بعد زواجهما، يبلغ إيجارها 30 ألف ليرة تركية أي ما يعادل 4,400 دولارٍ أمريكي للشهر الواحد.

والمفاجأة كانت أنَّ العروس ستقوم بدفع نصف إيجار تلك الفيلا لمساعدة مراد وتخفيف العبء المالي عنه؛ إذ أشارت الصحف إلى أنَّ مراد يمرُ بأزمةٍ مالية نتيجة توقف الحفلات في فترة انتشار ​فيروس كورونا​، وأنه اقترب من الإفلاس.

ويبدو أنَّ هذا الخبر أزعج المغني التركي الذي خرج غاضبًا بسبب هذه الأخبار نافيا لها، مشيرا إلى أن ما يجري تداوله عارٍ عن الصحة؛ إذ أدلى ببيان عبر حسابه على إنستغرام من خلال مقطع فيديو نشره وقال فيه: “الحمد لله أنني لم أفلس، علاوةً على ذلك، حتى لو كان ذلك صحيحًا، يمكن لشركاء الحياة أن يدعموا بعضهم بعضا. هذا طبيعي. كان من الممكن أن تفعل هاندا ما بوسعها لو واجهت مثل هذا الموقف”.

وفي السياق ذاته وبحسب المعلومات، يُذكر أن هاندا آرتشيل وافقت فورًا على الزواج من المغني فور عرضه الأمر عليها رغم أنها كانت تستبعد قرار الزفاف في الفترة الماضية، لكنها قررت الموافقة بعد إصرار مراد على ذلك، وبعد العلاقة القوية بينهما خلال فترة الحجر الصحي، رغم أن كلا منهما لم يعلن نيته للزواج عبر الصحف أو السوشال ميديا في الفترة الماضية.

على صعيدٍ آخر، تستعد النجمة لإطلاق الحلقة الأولى من مسلسلها الكوميدي الجديد “أنت اطرق بابي” والذي تجسد فيه دور “إيدا”، وهي فتاة تتعرض لضغوطٍ مالية؛ ما يدفعها إلى عرضٍ يقدمه لها شخصٌ تكرهه يُدعى “سيركان” والذي يجسد شخصيته الفنان التركي كرم بورسين.

وكان الإعلان الترويجي الذي أطلق قبل أيامٍ قد حظي برواجٍ واسعٍ عبر وسائل التواصل الاجتماعي؛ إذ أعرب الكثيرون عن رغبتهم بمشاهدته حالما يُعرض على شاشة قناة “فوكس”؛ إذ لم يتم تحديد تاريخ الإطلاق بالضبط.

كما انتشر يوم أمس مقطع فيديو مصور لكرم وهاندا من كواليس تصوير البوستر الخاص بالمسلسل.

Loading...