هدية هجومية جديدة.. الدوري الجزائري في خدمة جمال بلماضي

0 21٬900

يجدد منتخب الجزائر العهد مع المنافسات الرسمية في شهر مارس/ آذار المقبل عبر مواجهتي الجولتين الخامسة والسادسة بتصفيات أمم أفريقيا.

ويواجه بطل أفريقيا في فترة التوقف الدولي القادمة تباعا زامبيا وبوتسوانا في مباراتين شكليتين، بعد أن حسم بطاقة التأهل للنسخة المقبلة من كأس أمم أفريقيا “الكاميرون 2022”.

ويخطط جمال بلماضي، مدرب “محاربي الصحراء”، لمنح الفرصة لبعض الوجوه الجديدة في المواجهتين المقبلتين بغرض تجربتها واكتشافها من أجل تجهيز العناصر البديلة لتجديد دماء الفريق في الارتباطات المقبلة.

ومن بين الأسماء المرشحة لتعزيز منتخب الجزائر ، المهاجم سامي الفريوي، الذي تألق بشكل لافت خلال الموسم الحالي مع فريق مولودية الجزائر في الدوري المحلي ودوري أبطال أفريقيا.

أرقام رائعة

حقق الفريوي أرقاما رائعة مع فريق العاصمة الجزائرية في بداية الموسم الحالي، وهو ما جعله محل إشادة كبيرة من قبل الملاحظين والمتابعين.

المهاجم صاحب الـ29 عاما سجل 7 أهداف خلال المباريات الـ7 التي لعبها في مسابقتي الدوري المحلي و دوري لأبطال أفريقيا  ، مقدما أداء هجوميا مميزا لفت انتباه الكثير من المتابعين.

سامي الفريوي مهاجم مولودية الجزائر

ومنذ انضمامه لمولودية الجزائر الموسم الماضي، أسهم الفريوي في 23 هدفا خلال جملة 38 مباراة لعبها في مختلف المسابقات.

وتجدر الإشارة إلى أن اللاعب انضم لـ”العميد” قادما من نادي لاريسا اليوناني، الذي حمل قميصه في موسم 2018-2019، من دون أن يحقق معه نجاحات كبيرة.

تألق الفريوي مع مولودية العاصمة جذب أنظار جمال بلماضي، مدرب منتخب الجزائر، الذي تعود بشكل كبير على الاستعانة بالمهاجمين المتخرجين في الدوري الجزائري، منذ تسميته مدربا جديدا لـ”الخضر”.

بصمة “محلية” لهجوم الجزائر

لم يتردد بلماضي في منح الفرصة للأقدام “المحلية”، والمهاجمين منهم بالأساس، منذ تسميته مدربا جديدا لمنتخب الجزائر.

ونفض المدرب الوطني الغبار عن الثنائي يوسف بلايلي وبغداد بونجاح، اللذين بدآ مسيرتههما الكروية في الدوري الجزائري، حيث عول عليهما في أغلب المباريات التي خاضها “محاربو الصحراء” في السنتين الأخيرتين.

يوسف بلايلي وبغداد بونجاح

كما وجه الدعوة لكريم العريبي وأسامة درفلو، المتخرحين أيضا في الدوري المحلي، واللذين ينشطان حاليا تباعا مع نيم الفرنسي وفيتيس أرنهيم الهولندي.

بلماضي أيضا أعاد الثقة لإسلام سليماني، الهداف الأسبق للدوري الجزائري، بعد أن ظن الجميع أن مسيرته مع “محاربي الصحراء” انتهت.

ومن حسن حظ منتخب الجزائر أنه يملك أيضا عدة مهاجمين مميزين من أصحاب الجنسية المزدوجة والمحترفين بالخارج، على غرار أندي ديلور، نجم مونبيلييه، والذي فرض نفسه أحد أبرز المهاجمين خلال النسخة الحالية من الدوري الفرنسي، فضلا عن رياض محرز ونجم مانشستر سيتي  ، الذي يواصل كتابة التاريخ في الدوري الإنجليزي

Loading...