هل يمكن للكلاب الكشف عن إصابات بفيروس كورونا ؟.

0 38٬433

تمكّنت مؤسسة “Medical Detection Dogs” في وقتٍ سابق من تدريب الكلاب للكشف عن إصابات بمرض السّرطان والملاريا والباركنسون من خلال حاسّة الشّم القوية لدى هذه الحيوانات.

وفي هذا الإطار، تعاونت مؤسسة ” Medical Detection Dogs ” الخيرية البريطانية، مع علماء من مدرسة لندن للصحة والطب الاستوائي، وجامعة دورام في شمال شرق انكلترا، لمعرفة ما إذا كان يمكن للكلاب المساعدة في الكشف عن إصابات بفيروس كورونا ظنّاً منها أنّ كل مرض يتميز برائحة مختلفة.

ومن جهتها، قالت كلير غيست من مؤسسة “ميديكل ديتكشن دوغز” ورئيستها التنفيذية: “من حيث المبدأ، فنحن متأكدون من أنّ الكلاب يمكنها اكتشاف COVID-19، ونحن نبحث الآن في طريقة آمنة، يمكننا من خلالها التقاط رائحة الفيروس من المرضى وتقديمها للكلاب”.

وتابعت غيست قائلةً: ” ستكون هذه الطريقة سريعة وفعالة كما ستساهم في الحد من استهلاك موارد اختبار خدمة الصحة الوطنية المحدودة، واللجوء إليها حين تكون هناك حاجة فعلية لذلك فحسب”.

ويُشار إلى أنّ الكلاب قد تكون جاهزة في غضون ستة أسابيع للمساعدة في تقديم تشخيص سريع ودقيق، كما قد تكشف عمّا إذا كان كان الشحص مصاباً بالحمى.

وقال البروفيسور ستيف ليندسي، الأستاذ في قسم العلوم الحيوية في جامعة دورهام في المملكة المتحدة البريطانية: “على الرغم من أن نتائجنا في مرحلة مبكرة، لكن قد نستحدم الكلاب في المطارات لتحديد مصابي كورونا بسرعةٍ”.

وتابع:”هذه التّجربة من شأنها أن تساعد في احتواء المرض ووضعه تحت السيطرة وقد تمنع ظهوره مرّة أخرى”.

Loading...