وداعا 2020

0 42٬432

بقلم: سلوى الغرظاف/ فن سبور

قد مر عام لم نستشعره

لم نعشقه ولم نكرهه

قد مر عام لم نصنع تفاصيله

ولم نكتب أحداثه وأكاذيبه

مر العام الكئيب

عام السخرية والتجارب

مر بأفراحه وأحزانه

بأشواقه ومعاناته

نودع عاما كاملا مر من حياتنا

وكأنه لم يكن من عمر الزمان

نودع عاما مر ثقيلا وباردا

مر مملا مزعجا وعنيدا

نودعه رافضين عليه السلام

مر خاليا من الناس

ومن الوجوه التي نحب

ومن الإحساس بالحياة

مر صامتا خلف جدران

مر هائجا كأمواج شطئان

عام الكوارث ونشرات الأخبار

عام اكتشاف ملامح الذئاب

عام بروز الحقيقة واضحة

بلا مساحيق وبلا قناع

أبدا لن ننساه، لن ينساه

لا الصغار ولا الكبار

سنتذكر تفاصيله كاملة

وسنبكي مرارة الفراق

سنعيد شريط الذكريات

سنبكي على أحلامنا المؤجلة

على أجسادنا الخائفة المهددة

سنبكي على من رحلوا

دون وداع أو حتى عزاء

على جثامين بمقابر محاصرة

ماتوا وهم في أوطانهم غرباء

نَتحسر فيه على كل لحظة

لحظة تكبر وانفعال

على كل الكلمات الجارحة

وعلى كل الاتهامات

إنه عام الأَسْر عام الحروب

عام الخوف والقلق والارتعاش

عام رصاص بلا جنود

عام قتلى وجرحى

تموت من الانتظار

عام الجوعى والمرضى

لا دواء و لا نقود ولا حتى اعتذار

عام كسر الظهور

وركوب الغيام هروبا من الدمار

عام الجلوس بالمنازل

عام كشف العورات

للتجارة وكسب المال

عام السجائر والخمور

ولباس الذل والعار

عام لم يمر كباقي السنين

عام كان فيه الوهم حاكما

وكان حكمه جبروت

عام نُحتت آثاره بالقَدوم

رُصعت أرضه بالقبور

أغلقت الأفواه بِالكمائم

ورُشت الثياب بالبخور

نودع هذا العام للأبد

ونخشى منه أن يعود

Prévisualiser la vidéo YouTube قصيدة وداعا 2020 – شعر وإلقاء: سلوى الغرظاف

Loading...