وزارة الثقافة و الاتصال تعلن عن فتح باب الترشيح لجائزة الحسن الثاني السنوية للمخطوطات في دورتها 40.

0 168

أعلنت وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة) عن فتح باب الترشيح لجائزة الحسن الثاني السنوية للمخطوطات في دورتها 40.

وأفاد بلاغ للوزارة بأن فترة إيداع المخطوطات ستمتد إلى غاية 7 أكتوبر 2019. وأن هذه الجائزة تهم المخطوطات المتعلقة بالتاريخ والحياة المغربية أو التقاليد الإسلامية، والمكتوبة باللغة العربية أو الأمازيغية أو بالتعبير الحساني، التي تشمل الوثائق الرسمية كالظهائر الشريفة والرسوم العدلية والفتاوى القانونية، وكذا الوثائق الخاصة كالمراسلات والكراسات والمذكرات الشخصية والأوراق الحسابية، أو مجموعات الدراسات والأشعار والأغاني والقصص والحكايات.

وأضاف البلاغ أن هذه المخطوطات والوثائق أثر الماضي، يجب أن تؤلف أيا كان عهدها وكيفما كان الشكل المقدمة به سواء أكانت مجرد كتابات في أوراق منفصلة أو مجمعة في دفاتر.

وحسب المصدر نفسه، فإن هذه الجائزة تتوزع إلى صنفين هما جوائز للكتب المخطوطة وجوائز للوثائق المخطوطة.

وأبرز البلاغ أن الصنف الأول يشمل المؤلفات والتقاييد، والمذكرات الشخصية، والكناشات العلمية، ومجموعات الفتاوى أو الرسائل، ودواوين الأشعار، والمجموعات الموسيقية، وكنانيش الملحون وسائر ما هو مخطوط مكتوب باللغة العربية أو الأمازيغية أو التعبير الحساني، فيما يشمل الصنف الثاني الظهائر السلطانية، والرسائل الرسمية أو الشخصية أو الرسوم العدلية، والمحاسبات، والإجازات العلمية، وشهادات الأنساب وغيرها.

وأضاف بأن جائزة الحسن الثاني للمخطوطات تنقسم إلى ثلاث جوائز تشجيعية، تمنح في ستة عشر مركزا هي: تطوان، وجدة، فاس، الرباط، بني ملال، الدار البيضاء، مراكش، الجديدة، أكادير، كلميم، العيون، الداخلة، تازة، القنيطرة، مكناس، سطات.

وأبرزت الوزارة أن مبالغ الجوائز التشجيعية الثلاث تقدر في 10 آلاف درهم بالنسبة للجائزة التشجيعية الأولى وسبعة آلاف درهم بالنسبة للجائزة التشجيعية الثانية وخمسة آلاف درهم بالنسبة للثالثة، مضيفة أن جائزة تقديرية كبرى قيمتها ثلاثون ألف درهم ستمنح لأحسن المخطوطات الفائزة بالجائزة التشجيعية الأولى الموزعة في الستة عشر مركزا.

وأوضحت بأنه يعهد إلى لجنة علمية مختصة تقييم المخطوطات والوثائق المشاركة، كما تلتزم الوزارة بضمان سلامة المخطوطات والوثائق المشاركة إلى غاية إعادتها لأصحابها بعد انتهاء حفل توزيع الجائزة، وتصويرها ورقمنتها، لغاية حفظها في المكتبة الوطنية للمملكة المغربية ومؤسسة أرشيف المغرب بالرباط.

ودعت وزارة الثقافة والاتصال كل راغب ممن يمتلك ذخيرة من مخطوطات أو وثائق أن يبادر إلى المشاركة في هذه المسابقة، ويتقدم إلى أقرب نقطة من النقط التابعة للمديريات الجهوية والإقليمية لوزارة الثقافة والاتصال، ويتسلم عن كل منها وصل من لدن المصلحة المختصة، وتشفع كل وثيقة بالمعلومات الدقيقة بمالكها، ولاسيما اسمه العائلي والشخصي وعنوانه وبريده الإلكتروني، ورقم حسابه البنكي (الريب//RIB) واسم الوكالة البنكية والمدينة.

Loading...